أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال بأنها قررت الإفراج عن جميع أسرى الحرب  بطرفها، والبالغ عددهم نحو (130) أسيراً، ضمن عملية اطلقت عليها اسم “النوايا الحسنة” لتخليد احد “شهدائها” و”تمسكاً بالتقاليد التي أرساها القادة الكبار المؤسسين للحركة الشعبية”- بحسب بيان صادر عن الحركة.

وقالت الحركة في بيانها،  الذي اطلعت عليه (الطريق)، اليوم السبت، بأنها اجرت إتصالات مع الرئيس اليوغندي يوري موسيفيني، والصليب الأحمر الدولي، و “ساهم الرئيس يوري موسيفيني بفاعلية  في إجراء الإتصالات اللازمة مع دولتي السودان وجنوب السودان لتمكين الصليب الأحمر الدولي من نقل الأسرى الي دولة يوغندا عبر معابر خارجية وبموافقة كل الأطراف” – طبقاً للبيان.

الخرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/asra2.jpg?fit=300%2C157&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/asra2.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارجنوب كردفانأعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال بأنها قررت الإفراج عن جميع أسرى الحرب  بطرفها، والبالغ عددهم نحو (130) أسيراً، ضمن عملية اطلقت عليها اسم 'النوايا الحسنة' لتخليد احد 'شهدائها' و'تمسكاً بالتقاليد التي أرساها القادة الكبار المؤسسين للحركة الشعبية'- بحسب بيان صادر عن الحركة. وقالت الحركة في بيانها،  الذي اطلعت عليه (الطريق)،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية