قال حزب المؤتمر الشعبي بولاية نهر النيل شمالي السودان، اليوم السبت، أنه قرر قطع جميع أشكال التواصل مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحكومة الولاية، على خلفية اعتقال جهاز الامن لأحد قيادات الحزب بالولاية منذ أيام.

وكان حزب المؤتمر الشعبي بالولاية، اتهم جهاز الأمن بإعتقال عضو الأمانة العامة للحزب إسماعيل فرج الله منذ 3 أيام بسبب تعليق كتبه في التواصل الاجتماعي انتقد فيه رفض جهاز الامن التعديلات الدستورية المتعلقة بصلاحياته وحصرها في “جمع المعلومات وتحليلها وإعطاءها لجهات الاختصاص”.

وهاجم المؤتمر الشعبي بنهر النيل في بيان اطلعت عليه (الطريق)، جهاز الامن في شدة، قبل ان يتهمه بـ”تخريب الواقع السياسي”.

وقال البيان إن جهاز الأمن “والذي كان الظن به أن يكون جهازاً للدولة يصون كرامتها ويحمي عزتها عبر توفير المعلومة الصحيحة السريعة لكنه انصرف للدفاع عن نفسه وصلاحياته”، واضاف “بل مضى أكثر من ذلك حيث أصبحت ذاته فوق كل الشبهات حيث يزج من مسه في غياهب السجون وذل المعتقلات”.

وقال حزب المؤتمر الشعبي “بعد تداول كل الأحداث ومايقوم به جهاز الأمن فإننا اتخذنا حزمة من التدابير تتصاعد أو تتوقف وفق تطور الأحداث”، وأشار الى انه قررت قطع كافة أشكال التواصل مع المؤتمر الوطني والأجهزة الولائية “التي تجمعنا به مع شركاء الهم العام”.

وسبق أن اعلن جهاز الأمن رفضه القاطع لمشروع التعديلات الدستورية الخاصة بتقليص سلطاته وحصرها في جمع المعلومات وتحليلها فقط، قبل ان يطالب بنصوص قانون وتشريعات تكفل للجهاز صلاحيات اوسع تمكنه من مواجهة ما أسماه بـ”المهددات الداخلية والخارجية”.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، دعا لحوار وطني شامل في مطلع العام 2014 قاطعته معظم احزاب المعارضة الرئيسية في البلاد، عدا حزب المؤتمر الشعبي الذي شارك في جميع مراحلها.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/كمال-عمر-الشعبي-300x210.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/كمال-عمر-الشعبي-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةقال حزب المؤتمر الشعبي بولاية نهر النيل شمالي السودان، اليوم السبت، أنه قرر قطع جميع أشكال التواصل مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحكومة الولاية، على خلفية اعتقال جهاز الامن لأحد قيادات الحزب بالولاية منذ أيام. وكان حزب المؤتمر الشعبي بالولاية، اتهم جهاز الأمن بإعتقال عضو الأمانة العامة للحزب إسماعيل فرج...صحيفة اخبارية سودانية