حثت بعثة الاتحاد الاوروبي في السودان، حزب المؤتمر الشعبي، أحد أبرز الاحزاب التي قبلت الحوار مع الحكومة السودانية، للتوصل إلى فهم أفضل لآرائه ومواقفه في الحوار السياسي الجاري بالبلاد.

ويتمسك حزب المؤتمر الشعبي، بالحوار مع الحكومة في وقت أعلنت 16 من الاحزاب التي قبلت بالحوار، تعليق مشاركتها، واشترطت إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وحرية العمل السياسي لعودتها.

واطلق الرئيس السوداني، يناير الماضي، دعوة للحوار بين الفرقاء السياسيين، وشكلت القوى التي قبلت الحوار آلية بينها والحكومة عرفت بلجنة (7+7)، لكن الحوار لم يحرز  تقدما يذكر. بينما قاطعت قوى تحالف المعارضة العملية منذ الاعلان عنها واشترط تهيئة المناخ واتاحة الحريات وتشكيل حكومة انتقالية.

وأكد السفير الاوروبي، توماس يوليشنى، عقب لقائه الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي، حسن الترابي وقيادات بحزبه، ان الاتحاد الاوروبي يدعو للحوار الشامل في السودان.

وشدد يوليشنى، على ان المصالحة في السودان لا يمكن أن تتحقق إلا بمشاركة كافة أطياف المجتمع والاحزاب والتيارات السياسية.

وقال يوليشني لصحافيين، ” الغرض من الاجتماع هو التوصل إلى فهم أفضل لآراء ومواقف المؤتمر الشعبي من الحوار الوطني والتي من المتوقع ان تعقد اجتماعاته  في الفترة المقبلة”.

وأضاف ” نحن ندعو لعملية حوارية شفافة وشاملة وجامعة لإستعادة السلام والاستقرار في السودان”.

وأوضح السفير الاوروبي،  ان الاجتماع مع حزب المؤتمر الشعبي ناقش قلق الاتحاد الأوروبي من دور العناصر المتشددة من اتلاف العلاقة بين السودان والغرب.

  وطالب بالتصدي للايدلوجيات والشبكات المتشددة واعلاء وتشجيع قيم التسامح والحوار بين الاديان والتعايش السلمي المشترك.

الخرطوم- الطريق

الاتحاد الاوروبي يحث (الشعبي) لمواقف أفضل من الحوار السودانيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الترابي-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الترابي-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارحثت بعثة الاتحاد الاوروبي في السودان، حزب المؤتمر الشعبي، أحد أبرز الاحزاب التي قبلت الحوار مع الحكومة السودانية، للتوصل إلى فهم أفضل لآرائه ومواقفه في الحوار السياسي الجاري بالبلاد. ويتمسك حزب المؤتمر الشعبي، بالحوار مع الحكومة في وقت أعلنت 16 من الاحزاب التي قبلت بالحوار، تعليق مشاركتها، واشترطت إطلاق سراح...صحيفة اخبارية سودانية