أكدت الحكومة السودانية عودة المعدنين السودانيين المفرج عنهم من قبل السلطات الجزائرية، للبلاد غداً الخميس، عبر طائرة تابعة للخطوط الجزائرية.

وقال سفير السودان لدى الجزائر، عصام عِوَض متولي، في تصريح نقلته وكالة السودان للأنباء، اليوم الاربعاء، أن 248 معدناً سودانياً كانوا محتجزين لدى السلطات الجزائرية، سوف يصلون غداً الخميس، إلى مطار الخرطوم، عبر طائره تابعة للخطوط الجزائريه.

 وأشار السفير السوداني، إلى أن المعدنين المفرج عنهم، والذين سوف يصلون غداً، هم الذين شملهم العفو الرئاسي الجزائري، وأن هنالك 30 معدناً مازالو محتجزين، ولم تصدر بشأنهم أي أحكام.

وكان وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، قد أعلن في شهر نوفمبر من العام الماضي، بأن السلطات الجزائرية أفرجت عن 225 معدناً سودانياً كانوا محتجزين لديها، وان هذه الخطوة جاءت بناءاً علي طلب من الرئيس السوداني عمر البشير لنظيره الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، خلال زيارته للجزائر، اكتوبر الماضي.

وتشير (الطريق) إلى ان ازمة المعدنين التقليديين السودانيين بدول النيجر ، ومالي، وتشاد، وليبيا، ومؤخراً الجزائر نشبت منذ مطلع العام الماضي، وتفاقمت عقب اعتقال سلطات تلك البلدان للآلاف منهم، واحتجازهم لفترات طويلة، دون أن تتدخل الحكومة السودانية لحل القضية.

واتجه آلاف المُعدنين السودانيين للبحث عن الذهب بصحاري تشاد، ومالي ، والنيجر ، وليبيا، والجزائر، بعد شُح المعدن النفيس في الأراضي السودانية، ومُنافسة الشركات الكبرى، والمضايقات الحكومية.

الخرطوم- الطريق

الخارجية: عودة المعدنين السودانيين المفرج عنهم من الجزائر غدا الخميسhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني.jpg?fit=300%2C201&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مبني-الخارجية-السوداني.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقات خارجيةأكدت الحكومة السودانية عودة المعدنين السودانيين المفرج عنهم من قبل السلطات الجزائرية، للبلاد غداً الخميس، عبر طائرة تابعة للخطوط الجزائرية. وقال سفير السودان لدى الجزائر، عصام عِوَض متولي، في تصريح نقلته وكالة السودان للأنباء، اليوم الاربعاء، أن 248 معدناً سودانياً كانوا محتجزين لدى السلطات الجزائرية، سوف يصلون غداً الخميس، إلى...صحيفة اخبارية سودانية