قال وزير المعادن السوداني، احمد محمد صادق كاروري،  إن بلاده تتوقع إنتاج 76 طنا من الذهب في 2015 بما يتجاوز الإنتاج للعام الماضي.

واتجهت الحكومة السودانية، لاستثمارات واسعة في مجال الذهب، بعد فقدان ثلثي ثروتها النفطية بانفصال دولة جنوب السودان 2011.

وينتج القطاع التقليدي (93%) من انتاج الذهب في السودان، يعود ريعها لصالح المعدنيين الأهليين.  وتنتشر أماكن التعدين التقليدي في أكثر من 800 موقع، في معظم ولايات السودان الشمالية والغربية.

وقال الوزير أحمد صادق الكاروري لرويترز، إن السودان يتطلع لأن يكون أكبر دولة منتجة للذهب في أفريقيا.

ويقبع السودان فوق ما يمكن أن يكون أكبر احتياطيات للذهب في أفريقيا لكن حظرا تجاريا فرضته الولايات المتحدة منذ عام 1997 يبعد معظم الشركات الغربية. وألقى الكاروري باللوم على العقوبات في خنق قطاع التعدين إذ أنها تمنع استيراد المعدات الحديثة والتحويلات النقدية من والى البلاد.

ولم يحدد إطارا زمنيا لتجاوز الانتاج في كل من جنوب افريقيا وغانا وهما أكبر منتجين للذهب في القارة لكن إنتاج السودان ينمو بسرعة. وقال الكاروري إن الانتاج بلغ 73.7 طن بعائدات نحو ثلاثة مليارات دولار. ودخل نصف هذا المبلغ إلى خزينة الدولة.

وأضاف أن الخرطوم ستقيم بورصة للمعادن في غضون عام بمشاركة دول مجاورة لكنه لم يقدم سوى القليل من التفاصيل عن المشروع.

وتعمل أكثر من 60 شركة أجنبية في قطاع التعدين بالسودان بينها شركات من الصين وروسيا وكندا وأوروبا والعالم العربي.

وقال الكاروري إن الخرطوم تتوقع أن يؤدي تحسن العلاقات مع دول الخليج في الفترة الأخيرة إلى تدفق استثمارات خليجية بمجال التعدين سواء في القطاعين العام أو الخاص.

الطريق+وكالات

السودان: انتاج الذهب اضاف 1.5 مليار دولار لخزينة الدولةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الذهب-في-السودان-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الذهب-في-السودان-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادقال وزير المعادن السوداني، احمد محمد صادق كاروري،  إن بلاده تتوقع إنتاج 76 طنا من الذهب في 2015 بما يتجاوز الإنتاج للعام الماضي. واتجهت الحكومة السودانية، لاستثمارات واسعة في مجال الذهب، بعد فقدان ثلثي ثروتها النفطية بانفصال دولة جنوب السودان 2011. وينتج القطاع التقليدي (93%) من انتاج الذهب في السودان، يعود...صحيفة اخبارية سودانية