احتج العشرات من سكان قرى مهجري منطقة امري الجديدة بشمال السودان، اليوم الاربعاء، امام مقر وحدة تنفيذ السدود وسط العاصمة السودانية تنديدا بما وصفوه بـ(الاوضاع المأساوية) في قرى المهجرين من سد مروي بمنطقة امري.

ورفع المحتجون لافتات تندد بسوء الاوضاع الحياتية بقرى التهجير والازمة الانسانية “الخانقة” التي يعيشها سكان القرى في جميع الخدمات “مياه الشرب والصحة والتعليم” وتوقف المشروع الزراعي.

وهُجّر حوالى 25 الف مواطن من المتاثرين بقيام سد مروي منطقة امري الى صحراء وادي المقدم في العام 2006 ويشكل سكان امري 28% من مجموع المتأثرين بقيام سد مروي.

ويشكو سكان قري مهجري سد مروي تلوث مياه الشرب بالمنطقة. وكشف تقرير حكومي اغسطس الماضي، تلوث نسبته 83% في مياه الشرب بقرى التهجير، بجانب توزيع وزارة الصحة الولائية “عشوائيا” مواد تنقية المياه “كلور” للسكان ما نجم عن اضرار صحية.

وتفشت نوفمبر الماضي، اسهالات وسط الاطفال، واستقبل مستشفى امري، اكثر من 40 حالة اصابة بالاسهال المصحوب بإستفراغ وارتفاع في درجة حرارة الجسمبين الاطفال خلال اسبوع واحد من الشهر الماضي.

ولم يستبعد نشطاء في المنطقة، ان يكون تلوث مياه الشرب وراء التردي الصحي العام بقري المهجرين والاسهالات المتفشية بين الاطفال. وقال الناشط عزالدين جعفر، لـ(الطريق) وقتها، “دخولات الاطفال المصابين بالاسهال للمركز الصحي بقرى التهجير والمستشفى الرئيسي فاقت الاربعين طفلا .. هذا غير الاطفال المصابين ولم تحضرهم عائلاتهم الى المراكز والمستشفى”.

واشار عزالدين، الى ان الآبار التى تضخ منها مياه الشرب للشبكة الرئيسية تعطلت منذ العام 2007 في جميع قرى المهجرين، ما اضطر السلطات المحلية الى ملء ترعة المشروع الزراعى على فترات لشرب السكان.

الخرطوم- الطريق

وقفة احتجاجية لمُهجري سد مروي وسط العاصمة السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/IMG-20151202-WA0068-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/IMG-20151202-WA0068-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,شمال السوداناحتج العشرات من سكان قرى مهجري منطقة امري الجديدة بشمال السودان، اليوم الاربعاء، امام مقر وحدة تنفيذ السدود وسط العاصمة السودانية تنديدا بما وصفوه بـ(الاوضاع المأساوية) في قرى المهجرين من سد مروي بمنطقة امري. ورفع المحتجون لافتات تندد بسوء الاوضاع الحياتية بقرى التهجير والازمة الانسانية 'الخانقة' التي يعيشها سكان القرى...صحيفة اخبارية سودانية