اندلعت احتجاجات عنفية اليوم الاحد بمدينة الجنينة غربي السودان، في اعقاب اعتداء مجموعة اهلية على قرية “مولي” القريبة من المدينة وحرقها بالكامل انتقاما لمقتل شخص يتهم ذويه سكان المنطقة باغتياله.

واضرم المحتجون من اهالى القرية المحروقة النيران في مبان حكومية ومنزل والى الولاية بعد ان انضم اليهم سكان المدينة، ونشرت القوات الامنية تعزيزات مكثفة لكنها عجزت عن السيطرة على الاوضاع المتفجرة بالمدينة حتى قبل ساعة من الآن.

ونقل شاهد لـ(الطريق) عبر الهاتف من الجنينة، بان دائرة الاحتجاجات تتسع وسط تصاعد السنة الدخان في سماء المدينة، فيما يسمع بصوت واضح من خلال هاتف شاهد (الطريق)، اطلاق النار الكثيف والانفجارات الداوية طيلة فترة المكالمة الهاتفية للصحيفة مع الشاهد.

وتعود تفاصيل الاحداث طبقا لمسؤول محلى فضل حجب اسمه، الى فقدان اهلية “البني هلبا” احد منسوبيها الثلاثاء قبل ان يعثر عليه مقتولا نهار امس السبت، الامر الذى تجمع على اثره اهالى القتيل وهاجموا السبت قرية مولى التي يتهمون اشخاص بها باغتياله.

وقال المسؤول الحكومي، لـ(الطريق)، ان “هجوم المجموعة اسفر عن مقتل شخص من اهالى القرية واختطاف 5 من الاهالى وقائد الشرطة بالمنطقة”.

ونزح الآلاف من اهالى القرية المحروقة صباح اليوم الاحد الى مدينة الجنينة وتمركزوا في عدد من الدور الحكومية وامانة الحكومة على وجه التحديد وطلبوا مقابلة والى الولاية لابلاغه بما جرى في قريتهم. غير ان الوالى رفض مقابلتهم الامر الذى ثاروا على اثره واضرموا النيران في امانة الحكومة ومنزل الوالي- بحسب المسؤول الحكومي لـ(الطريق).

ودخلت الحكومة المحلية في اجتماع مع والى الولاية لتهدئة الموقف، الا ان والي الولاية امر قوات الشرطة والجيش باستخدام القوة لتفريق المحتجين المتزايدين بعد انضمام اهالى المدينة.

وتضاربت الاحصائيات حول القتلى والمصابين، وقال المسؤول الحكومي، ” الاحصائية المتوفرة حتى الآن تفيد بمقتل شخصين واصابة 8 آخرين..لكن الاحداث مازالت مستمرة”.

في الاثناء، كشفت قيادات محلية عن حشود لمسلحين على تخوم مدينة الجنينة في طريقها الى المدينة الا ان قوة من الشرطة والامن تحاول منعها واقناعها بالعدول عن قرار دخول المدينة.

الجنينة- الطريق  

احتجاجات عنيفة في (الجنينة) توقع قتلى ومصابين وحرق مقار حكوميةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/13-300x142.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/13-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاجاندلعت احتجاجات عنفية اليوم الاحد بمدينة الجنينة غربي السودان، في اعقاب اعتداء مجموعة اهلية على قرية 'مولي' القريبة من المدينة وحرقها بالكامل انتقاما لمقتل شخص يتهم ذويه سكان المنطقة باغتياله. واضرم المحتجون من اهالى القرية المحروقة النيران في مبان حكومية ومنزل والى الولاية بعد ان انضم اليهم سكان المدينة، ونشرت...صحيفة اخبارية سودانية