تجددت اليوم الاثنين، احتجاجات شعبية بضاحية الفتيحاب غربي العاصمة السودانية، تنديدا بازمة مياه الشرب المستمرة في المنطقة منذ شهر. وخرج العشرات من السكان الى شارع رئيسي بالمنطقة قبل ان يغلقوه يوضرموا النيران في اطارات سيارات مستخدمة على الاسفلت.

وتعتبر الاحتجاجات في المنطقة التي تشمل احياء ابوسعد والشقلة و الصالحة والشقلة وابوسعد هي الرابعة من نوعها منذ شهر.

وسيطرت ازمة المياه على 20 منطقة بولاية الخرطوم، وتعهد والي الخرطوم بمعالجة الازمة بقيمة 10مليون جنيه في اطار خطة اسعافية.

واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق الاحتجاجات التي اشتدت في شارع الشقلة الذي يؤدي الى جسر الفتيحاب الرابط بين امدرمان والخرطوم.

وردد عشرات  المحتحجين وهم يحملون القناني الفارغة هتافات مناوئة لهيئة المياه بولاية الخرطوم، ما نجم عنه عمليات كر  وفر واسعة بين الشرطة والشبان المحتجين داخل احياء ابوسعد والفتيحاب دون حدوث اعتقالات.

وقال احد المحتجين، لـ(الطريق)، ان “ازمة المياه تفاقمت بشكل كبير وتدهورت الاوضاع حتى في الاحياء القريبة التي كانت تغذي المنطقة نسبيا بجلب المياه منها الى الاحياء المأزومة”.

واغلق المحتجون شارعا رئيسيا يربط احياء جنوب امدرمان بجسر الفتيحاب واضرموا النيران في اطارات قديمة في اربعة مواقع ورددوا هتافات تطالب بالمياه.

في الاثناء، عقد معتمد امدرمان التاج صديق ابوكساوي، اجتماعا طارئا مع مدير المياه بمحلية امدرمان معلنا وضع تدابير لازمة المياه المستفحلة بمناطق امدرمان. واسفر الاجتماع عن تركيب انبوب رئيسي من محطة الصالحة الرئيسية التي تغذي مناطق امدرمان بالمياه في غضون اسبوعين.

وياتي هذا الاحتجاج بعد يومين من مظاهرات عنيفة منددة بازمة مياه الشرب بضاحيتي السلمة والازهري جنوبي العاصمة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/lkl-300x165.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/lkl-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,خدماتتجددت اليوم الاثنين، احتجاجات شعبية بضاحية الفتيحاب غربي العاصمة السودانية، تنديدا بازمة مياه الشرب المستمرة في المنطقة منذ شهر. وخرج العشرات من السكان الى شارع رئيسي بالمنطقة قبل ان يغلقوه يوضرموا النيران في اطارات سيارات مستخدمة على الاسفلت. وتعتبر الاحتجاجات في المنطقة التي تشمل احياء ابوسعد والشقلة و الصالحة والشقلة...صحيفة اخبارية سودانية