أعلن الوسيط القطري لسلام دارفور، إلتزام حكومته بمبلغ (10) ملايين دولار لدعم مشروعات التنمية والبني التحتية بإقيلم دارفور المضطرب غربي السودان.

وتتوسط قطر لإنهاء الصراع بين المجموعات المسلحة التي تقاتل الحكومة في الاقليم. ووقعت  الحكومة وحركة التحرير والعدالة تحت رعاية الحكومة القطرية وثيقة سلام الدوحة التي ترفضها حركات مسلحة تقاتل حتي الآن الحكومة بالأقليم.

وطالب الوسيط القطري لسلام درافور، نائب رئيس الوزراء القطري احمد بن عبد الله آل محمود، الحكومة السودانية بتوفير ضمانات للحركات المسلحة في­­­ للدخول في الحوار السياسي الداخلي.

وكشف آل محمود عن توقيع مذكرة تفاهم اليوم الاثنين بالفاشر، بين صندوق قطر للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتنفيذ تلك المشروعات وفق إستراتيجة تنمية دارفور.

وإنعقد الإجتماع  الثامن للجنة المعنية بإنفاذ إتفاق الدوحة بمدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور لتقييم مسار تنفيذ وثيقة الدوحة، شارك فيه ممثلين من حكومة السودان وحركة التحرير والعدالة والعدل والمساواة الموقعة على السلام وممثلين من بوركينا فاسو وكندا وتشاد ومصر وفرنسا واليونان وروسيا بجانب الاتحاد الأوربي والجامعة العربية.

وأشار آل محمود، الذي خاطب الإجتماع اليوم الاثنين الى إن الوساطة تنظر بعين الرضا للدور الكبير الذي تقوم به قيادات بعض القوى السياسية لحث الحركات المسلحة الرافضة للحوار للإنضمام لعملية السلام والدخول في الحوار الوطني المعلن.

وأوضح أن الجميع بات مقتنعاً بأن الحرب في إقليم دارفور لن تجلب خيرأ لاهلها. مطالباً الرافضين للسلام بالإنضمام إلى اتفاق الدوحة.

الفاشر- الطريق 

قطر تُسهم بـ(10) ملايين دولار لتنمية دارفورhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/464541.jpg?fit=300%2C215&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/464541.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفور أعلن الوسيط القطري لسلام دارفور، إلتزام حكومته بمبلغ (10) ملايين دولار لدعم مشروعات التنمية والبني التحتية بإقيلم دارفور المضطرب غربي السودان. وتتوسط قطر لإنهاء الصراع بين المجموعات المسلحة التي تقاتل الحكومة في الاقليم. ووقعت  الحكومة وحركة التحرير والعدالة تحت رعاية الحكومة القطرية وثيقة سلام الدوحة التي ترفضها حركات مسلحة تقاتل...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية