قال متحدث باسم قوات الدعم السريع، ان اقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، اصبح خاليا من الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة بفضل جهود وانتشار قوات الدعم السريع في الاقليم.

وأكد آدم صالح لوكالة السودان للانياء، أن قواته ظلت ترابط وتراقب في الحدود الصحراوية بين السودان ولبيبا ومصر (مثلث ليبيا مصر السودان) وكما تراقب حدود السودان مع دولة جنوب السودان.

وقال صالح “الأوضاع في الحدود تحت السيطرة وأن قوات الدعم السريع تقوم بواجبها في الحدود وتعمل على مكافحة تهريب البشر والهجرة غير الشرعية، وتهريب الذهب والثروة الحيوانية والسلاح”.

ونشطت القوات المثيرة للجدل في السودان والتي اجاز البرلمان مؤخرا قانونا بتبعيتها للقوات المسلحة السودانية، في عمليات للحد من تهريب البشر عبر الاراضي السودانية.

وقالت القوات الشهر الماض، انها اوقفت عمليات تهريب للذهب بواسطة معدنيين سودانيين الى دولتي ليبيا ومصر، وضبطت نحو 2700 مهاجرا غير شرعيا خلال العام الماضي.

وواجهت هذه القوة خلال السنوات الماضية انتقادات واسعة، وحصدت اتهامات عديدة بارتكابها انتهاكات واسعة في مناطق النزاعات والمدن.

وقوات (الدعم السريع) قوامها رجال مليشيات قبلية، وتعرف في الاوساط الشعبية بـ”الجنجويد”، وتبناها إدارياً جهاز الأمن والمخابرات السوداني، ومنح قائدها رتبة عسكرية رفيعة.

و أكد صالح أنه بفضل جهود وانتشار قوات الدعم السريع فإن دارفور أصبحت خالية تماما من الحركات المسلحة والمتفلتين إلا القليل منهم في قمة جبل من انصار حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/الدعم-السريع--300x127.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/الدعم-السريع--95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباردارفورقال متحدث باسم قوات الدعم السريع، ان اقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، اصبح خاليا من الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة بفضل جهود وانتشار قوات الدعم السريع في الاقليم. وأكد آدم صالح لوكالة السودان للانياء، أن قواته ظلت ترابط وتراقب في الحدود الصحراوية بين السودان ولبيبا ومصر (مثلث ليبيا مصر السودان)...صحيفة اخبارية سودانية