قالت الحركة الشعبية ـ شمال، التي تقاتل الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، جنوبي السودان، إنها خرّجت دفعة جديدة من قوات الجيش الشعبي بمنطقة النيل الأزرق.

وأعلن بيان، للحركة، اطلعت عليه (الطريق)، أن رئيس الحركة مالك عقار، شهد تخريج القوات الجديدة، دون تحديد توقيت ومكان حضوره.

ودعا عقار، بحسب البيان، لأهمية وحدة القوى السياسية، في مواجهة الحكومة السودانية، قبل أن يؤكد استعداد حركته للوصول لاتفاق إنساني وفق القانون الإنساني الدولي.

وتشير (الطريق)، إلى أن المبعوث الأميركي الخاص للسودان، المنتهية ولايته، دونالد بوث، كان قد انتقد “رفض” الحركة الشعبية لتوقيع اتفاق المساعدات الإنسانية، لكن الأمين العام للحركة الشعبية، ياسر عرمان، قال لاحقاً إنهم لم يرفضوا الاتفاق.

وذكّر عقار باتفاق (نافع ـ عقار)، الذي عقدته الحكومة السودانية والحركة الشعبية، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في يونيو 2011، وذلك بعد أيام فقط من اندلاع الحرب في جنوب كردفان، لكن الرئيس السوداني، عمر البشير قام بإلغائه وقتها. قائلاً إن إلغائه فرض عليهم الحرب.

ودعا عقار ـ بحسب ـ البيان قواته، لنبذ الجهوية والقبلية.

وكان الرئيس السوداني، عمر البشير، أعلن وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد لمدة ستة أشهر، عشية تخفيف العقوبات الأميركية على السودان، في الثالث عشر من يناير الجاري.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/عقار-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/عقار-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفانقالت الحركة الشعبية ـ شمال، التي تقاتل الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، جنوبي السودان، إنها خرّجت دفعة جديدة من قوات الجيش الشعبي بمنطقة النيل الأزرق. وأعلن بيان، للحركة، اطلعت عليه (الطريق)، أن رئيس الحركة مالك عقار، شهد تخريج القوات الجديدة، دون تحديد توقيت ومكان حضوره. ودعا عقار، بحسب...صحيفة اخبارية سودانية