طلبت حكومة ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، من (لجنة شهداء 29 يناير)، إلغاء برنامج التأبين الذي تنوي اللجنة تنظيمه غداً الجمعة بمدينة بورتسودان، بالتزامن مع الذكرى الحادية عشر للأحداث التي شهدتها المدينة في العام 2005م وقُتل فيها 23 من المدنيين.

وجاء الرفض الحكومي بعد ساعات من حصول اللجنة على إذن من السلطات الأمنية بالولاية، بالموافقة على قيام التابين.

وقال ممثل أسر الضحايا، حسين حسان لـ (الطريق) ‘‘ تلقينا في وقت متأخر من مساء الأربعاء، إتصال هاتفي من حكومة الولاية، يبلغنا بإلغاء برنامج التأبين الذي ننوي تنظيمه يوم الجمعة، بحجة تلقيهم أمر من السلطات المركزية في الخرطوم بمنع قيام البرنامج’’.

وأضاف حسان ‘‘ إن موقف حكومة الولاية يبدو غريباً، لاسيما أننا حصلنا على إذن من السلطات الأمنية بولاية البحر الأحمر، يؤكد موافقتهم على برنامج التأبين، الذي إعتدنا على إقامته سنوياً، وعلى مدى 10 أعوام’’. مؤكداً على أنهم لن يلتزموا بالأمر الصادر من حكومة الولاية، وسيعملون على تنظيم برنامج التأبين بموجب الإذن الصادر من السلطات الأمنية بالولاية.

ودرجت (لجنة شهداء 29 يناير) على إقامة برنامج تأبين سنوي، بالتزامن مع ذكرى الأحداث التي وقعت في مدينة بورتسودان، يوم 29 يناير 2005م إثر خروج تظاهرة إحتجاجية، تنادي بتحقيق مطالب تنموية لسكان شرق السودان، عقب تقديمهم مذكرة لحكومة ولاية البحر الأحمر شرحوا فيها مطالبهم، ووعدتهم حكومة الولاية بالرد عليها.

لكن قوات حكومية تم إستدعائها، من العاصمة الخرطوم، عمدت إلى تفريق الاحتجاجات بالقوة وأطلقت النار على المتظاهرين، ما أدى لمقتل 23 وإصابة 40 متظاهراً.

وفي يونيو من العام الماضي قبلت المحكمة الدستورية السودانية، ، دعوى أسر الضحايا بفتح بلاغات في الأحداث، وذلك عقب طعن الذي تقدموا به ضد قرار النيابة العامة بعدم فتح بلاغات في القضية لـ”سقوطها بالتقادم”.

بورتسودان- الطريق

حكومة البحر الأحمر تمنع تأبين ضحايا (29) يناير بأمر من الخرطومhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/احتفال-29-يناير.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/احتفال-29-يناير.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنية,شرق السودانطلبت حكومة ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، من (لجنة شهداء 29 يناير)، إلغاء برنامج التأبين الذي تنوي اللجنة تنظيمه غداً الجمعة بمدينة بورتسودان، بالتزامن مع الذكرى الحادية عشر للأحداث التي شهدتها المدينة في العام 2005م وقُتل فيها 23 من المدنيين. وجاء الرفض الحكومي بعد ساعات من حصول اللجنة على إذن...صحيفة اخبارية سودانية