تراجعت حكومة ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، عن موقفها المؤيد لرجل الأعمال السوداني، دياب إبراهيم دياب، فى صراعه القانوني مع رجل أعمال السعودى، أحمد عبدالله الحصينى، حول ملكية جزيرة مقرسم بالبحر الأحمر.

وقال وزير الدولة للاستثمار السوداني، علي محمد موسى تاور، فى تصريحات صحفية أنه “تم التوصل إلى اتفاق مع حكومة ولاية البحر الأحمر حول مشروع (قلب العالم) “.

من جانبه نفى هاشم كنه، محامى رجل الأعمال السودانى، وجود أى تسوية بينهم والحكومة المركزية أوحكومة ولاية البحر الأحمر فيما يتعلق بالقضية، وقال كنه لـ (الطريق) ” إن القضية لاتزال أمام المحاكم وليس هنالك تسوية مع أى طرف حكومى”.

وأضاف كنه ” إن ماحدث بين وزارة الإستثمار وحكومة البحر الأحمر شأن إدارى حكومى لايعنينا فى شئ”، مؤكدا استمراره في متابعة الجوانب القانونية للقضية.

وأشار إلى أن ” القضية فى مرحلة تبادل المذكرات وكانت قد عقدت آخر جلساتها قبل أربع ايام “.

ويدور صراع قانوني بين رجل أعمال السعودى، أحمد عبدالله الحصينى، ورجل أعمال سودانى، دياب إبراهيم دياب، حول ملكية الجزيرة التى تقع على بعد (80) كلم شمالي بورتسودان و(200) كلم من مدينة جدة السعودية،  و إدعى دياب إستئجاره الجزيرة من شرطة الحياة البرية قبل (5) أعوام، فيما يتمسك الحصينى بتعاقده من المجلس الأعلى للإستثمار للإستفادة من الجزيرة لصالح مشروع قلب العالم السياحى.

بورتسودان – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/خبر-مقرسم-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/خبر-مقرسم-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودانتراجعت حكومة ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، عن موقفها المؤيد لرجل الأعمال السوداني، دياب إبراهيم دياب، فى صراعه القانوني مع رجل أعمال السعودى، أحمد عبدالله الحصينى، حول ملكية جزيرة مقرسم بالبحر الأحمر. وقال وزير الدولة للاستثمار السوداني، علي محمد موسى تاور، فى تصريحات صحفية أنه 'تم التوصل إلى اتفاق مع...صحيفة اخبارية سودانية