أقر مجلس تشريعي ولاية البحر، شرقي السودان،  فرض عقوبة مالية على الاشخاص الذين يلجأون الى الشارع والميادين للتبول، واجيز القرار وسط تهليل وتصفيق نواب ينتمون الى حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

 وفرض القرار غرامة مالية قيمتها (150) جنيها للشخص المخالف.

 وتستأثر مدينة بورتسودان على أموال ضخمة لأغراض التشييد وبناء الطرق باعتبارها وجهة سياحية للسودانيين.

وعلمت (الطريق) ان الغرامات المذكورة تم ادراجها ضمن ميزانية الولاية للعام 2014م.

وتواجه ولاية البحر الأحمر،  التي تتعافى من تمرد مسلح في سنوات خلت، خطورة اندلاع التمرد على خلفية شكاوى بنقص التنمية في اطراف الولاية.

وكانت مجموعة الأزمات الدولية قد حذرت من اندلاع التمرد بالولاية لأسباب تتعلق ببطء عمليات الدمج والتسريح لقوات البجا التي قاتلت الحكومة المركزية.

 وطالب نشطاء ولاية البحر الاحمر ببناء دورات المياه في الاسواق قبيل تطبيق القرار الحكومي الجديد.

بورتسودان – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/إستاد-بورتسودان-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/إستاد-بورتسودان-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودانأقر مجلس تشريعي ولاية البحر، شرقي السودان،  فرض عقوبة مالية على الاشخاص الذين يلجأون الى الشارع والميادين للتبول، واجيز القرار وسط تهليل وتصفيق نواب ينتمون الى حزب المؤتمر الوطني الحاكم.  وفرض القرار غرامة مالية قيمتها (150) جنيها للشخص المخالف.  وتستأثر مدينة بورتسودان على أموال ضخمة لأغراض التشييد وبناء الطرق باعتبارها وجهة...صحيفة اخبارية سودانية