هدد  الكتلة النيابية لاقليم دارفور في البرلمان السوداني، بمقاومة الاستفتاء الاداري المقرر اجراؤه فى 16 ابريل المقبل.

واعتبر النواب ان الاوضاع الامنية غير مواتية لقيامه، وطالبوا الرئيس السوداني عمر البشير، بإرجائه، وانتظار نتائج الحوار الوطني، قبل ان يلوحوا بمناهضته.

وقالت النائبة البرلمانية، سهام حسن، عن حزب التحرير والعدالة، فى تصريحات صحفية، ان “مواطن اقليم دارفور يحتاج الى بسط الامن اكثر من حاجته للاستفتاء الاداري”.

واضافت “الاقليم مضطرب امنيا، و انسانه يواجه خطرا اكبر من الذي واجهه عام 2003مبداية الحرب بدارفور”، واستشهدت النائبة البرلمانية بـ”التعديات على المزارعين بولاية شمال دارفور بجانب احداث الجنينة الاخيرة والتي عجزت الحكومة عن السيطرة عليها وحماية المدنيين العزل، واستمرار عمليات التهجير والنزوح”.

ولقي 12 شخصا مصرعهم الاسبوع الماضي في احتجاجات عنيفة شهدتها مدينة الجنينة عقب اعتداء مسلحون على منطقة “مولي” وحرقها بالكامل.

واشارت النائبة البرلمانية، الى ان 50% من سكان دارفور لاجئين بدول الجوار فمن ستستفتي الحكومة؟. واتهمت الاخيرة بمحاولة منح الحواكير التي نزح اهلها منها للمستوطنين الجدد من مالي والنيجر.

واوضحت حسن، بان الاستفتاء الاداري امرا سابقا لاوانه، رغم أنه جاء كاستحقاق اقرته وثيقة سلام الدوحة.

ونصت اتفاقية الدوحة الموقعة بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة في العام 2012 على استفتاء سكان دارفور عما اذا كانو يرغبون العودة الى نظام الاقليم الواحد او البقاء في نظام الولايات الخمس.

الخرطوم- الطريق

كتلة نواب دارفور بالبرلمان: اهل الاقليم بحاجة للأمن قبل الاستفتاءhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo.jpeg?fit=300%2C200&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo.jpeg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفورهدد  الكتلة النيابية لاقليم دارفور في البرلمان السوداني، بمقاومة الاستفتاء الاداري المقرر اجراؤه فى 16 ابريل المقبل. واعتبر النواب ان الاوضاع الامنية غير مواتية لقيامه، وطالبوا الرئيس السوداني عمر البشير، بإرجائه، وانتظار نتائج الحوار الوطني، قبل ان يلوحوا بمناهضته. وقالت النائبة البرلمانية، سهام حسن، عن حزب التحرير والعدالة، فى تصريحات صحفية،...صحيفة اخبارية سودانية