اعلن مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، في السودان، ان المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية تبرعتا بـ 236,640 جنيها إسترلينيا، لدعم المساعدات  المقدمة للأطفال اللاجئين غير المصحوبين أو المنفصلين عن عائلاتهم، وكذلك لتوسيع أنشطة كسب العيش في الخرطوم كجزء من جهود أوسع لمواجهة التحدي المتزايد من تدفقات اللجوء والهجرة في المنطقة.

وقال ممثل مفوضية الامم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، محمد ادار، في بيان صحفي، اليوم السبت ان “عددا متزايد من اللاجئين الشباب يغادرون او يعبرون عن طريق السودان، بنية الوصول الى أوروبا… ويقومون برحلات محفوفة بالمخاطرالشديدة، ويلجأون إلى شبكات التهريب، وهو ما يعرضهم لخطر الاتجار بهم”.

واضاف ادار،  “عدد الاطفال القصر المسافرون دون ذويهم هو مصدر كبير للقلق بالنسبة لنا. هؤلاء اللاجئين الشباب ضعفاء للغاية ويحتاجون إلى عناية خاصة”.

واعرب ادار عن امتنان المفوضية لحكومة المملكة المتحدة لدعمها، والذى سوف يساعد على تقديم العون للأطفال غير المصحوبين بذويهم- وفقاً  لقوله.
واوضح ادار،  ان الدعم المالي سيتيح للمفوضية توسيع برنامج سبل كسب العيش في الخرطوم، والذي لا يزال على نطاق ضيق. وتابع “تطوير مهارات اللاجئين أمر بالغ الأهمية حيث يوفر لهم فرص وبدائل أفضل للتحركات الثانوية، بما في ذلك العبور الى أوروبا”.

 وكان  مدير الهجرة في وزارة الخارجية والكومنولث في المملكة المتحدة، جيمس شارب، قد نقل خلال زيارته للخرطوم، الاسبوع الماضي ” أن المملكة المتحدة يسرها أن تدعم هذا العمل المهم لمساعدة مجتمعات اللاجئين في الخرطوم، تحميهم من خطر القيام برحلة محفوفة بالمخاطر يمكن أن تؤدي بهم الى الوقوع فى براثن تجار البشر، او إختطافهم أو الموت في عرض البحر”.

ويقيم نحو 370 ألف لاجئاً في العاصمة السودانية ودارفور والنيل الابيض وشرق السودان- طبقا لاحصائيات مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة .

الخرطوم – الطريق

مسئول اُممي: تزايد اللاجئين الى اوربا عبر السودان واغلبهم يلجأون لشبكات التهريبالطريقأخباراللاجئين,تجارة البشراعلن مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، في السودان، ان المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية تبرعتا بـ 236,640 جنيها إسترلينيا، لدعم المساعدات  المقدمة للأطفال اللاجئين غير المصحوبين أو المنفصلين عن عائلاتهم، وكذلك لتوسيع أنشطة كسب العيش في الخرطوم كجزء من جهود أوسع لمواجهة التحدي المتزايد من تدفقات...صحيفة اخبارية سودانية