كشف مساعد رئيس السلطة الاقليمية لدارفور،  يس يوسف، عن بداية عمليات لقوات الحركات غير الموقعة على السلام بقرى شمال دارفور بعد خروجها من مناطق جنوب درافور، ووصف يس الأوضاع في الاقليم بـ(السيئة).

وطالب يوسف، القوات المسلحة بالدفع بتعزيزات لفرض هيبة الدولة وحسم التفلتات لتحقيق السلام في الاقليم.

وأشار يوسف – بحسب وكالة السودان للانباء-  يوسف لضرورة التنسيق الكامل بين لجان أمن الولايات مع لجنة امن الاقليم لفرض السلام في المنطقة .

من جانبه، رفض نائب رئيس الجمهورية ما تقوم به الحركات المسلحة بقرى المدنيين الآمنة، وقال ان فتح الحكومة لباب الحوار واسعاً لن يمنعها من لعب ادوارها الدستورية والقانونية في حماية المواطنين والدفاع عن حقوقهم .

وأكد حسبو الذي يزور ولاية جنوب دارفور هذه الايام، أن زيارته جاءت من أجل الانتقال بدارفورالي مرحلة جديدة ونزع فتيل الاقتتال والحرب والبعد عن الصراعات القبلية التي عصفت بها والتوجه بها نحو المصالح العليا للمواطن والوطن.

الطريق- وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado-300x195.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفوركشف مساعد رئيس السلطة الاقليمية لدارفور،  يس يوسف، عن بداية عمليات لقوات الحركات غير الموقعة على السلام بقرى شمال دارفور بعد خروجها من مناطق جنوب درافور، ووصف يس الأوضاع في الاقليم بـ(السيئة). وطالب يوسف، القوات المسلحة بالدفع بتعزيزات لفرض هيبة الدولة وحسم التفلتات لتحقيق السلام في الاقليم. وأشار يوسف - بحسب...صحيفة اخبارية سودانية