أفرجت السلطات السودانية، اليوم ، عن نائبة رئيس حزب الأمة القومي، مريم الصادق المهدي، بعد قرابة  شهر من الإعتقال.

وكشفت مريم  المهدي، عن تعرضها للتعذيب النفسي،  والتهديد،  والاستفزاز من قبل ضباط جهاز الأمن اثناء التحقيق معها،  وقالت ان الأمن حقق معها ثلاث مرات،  فضلا عن منعها من السفر مجددا عبر جهات رسمية، واشارت إلي اجراءات -وصفتها بالخطيرة – تمنعها من السفر.

وسردت مريم،  في مؤتمر صحفي بدار حزبها ، اليوم الثلاثاء، تفاصيل اعتقالها بسجن النساء بامدرمان، وقالت انها منعت في اول ايام اعتقالها من مقابلة اسرتها.

واضافت، “عرضوني للتعذيب النفسي”.. و” أظهروا لي بان اسرتي غير راغبة في زيارتي ولم تقديم اي طلب للزيارة”، وأبانت ان زنزانتها  كانت مغلقة طوال اليوم ، عدا  في الفجر يسمح لها بالتمشي، فضلا عن انها ظلت في حبس انفرادي كامل، وعدم معرفة الزمن، ومنع دخول الكتب لزنزانتها.

واعتقل الأمن السوداني، مريم المهدي، في الحادي عشر من أغسطس الماضي، فور وصولها مطار الخرطوم ، قادمة من العاصمة الفرنسية باريس، التي شهدت فيها توقيع حزبها اتفاقا ثنائياً مع الجبهة الثورية-التي تقاتل الحكومة في عدة جبهات.

ويأتي الإفراج عن مريم بعد مناشدات محلية ودولية بإطلاق سراحها وجميع المعتقلين لتهيئة أجواء “الحوار الوطني”.

وتعتقل السلطات الأمنية، رئيس حزب المؤتمر السوداني، ابراهيم الشيخ، منذ الثامن من يونيو الماضي، بجانب العشرات من أعضاء حزبه.

ويناقش مجلس حقوق الإنسان-التابع للأمم المتحدة، في الثالث والعشرين من سبتمبر الحالي، تقرير الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، الذي أوصي فيه بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، بجانب اتخاذ إجراءات ملموسة وفورية للتصدي لتحديات حقوق الإنسان العالقة المحددة في التقرير، والتي شملت حرية التظاهر والتجمع السلمي ، وحرية الصحافة والتعبير ، والرقابة علي الصحف ووسائل الإعلام، وحرية الدين والمعتقد، ووقف الضربات الجوية علي المدنيين في جنوب كردفان ودارفور، الإعتقال التعسفي للنشطاء السياسيين، والوصول لحل سلمي للأزمة السياسية، وإلغاء قانون الأمن الوطني لسنة 2010م. وذلك  لتحقيق التحسن المطلوب لحقوق الإنسان على أرض الواقع.

ويتوقع أن يصدر المجلس قراراً مشدداً يلزم السودان بتحسين أوضاع حقوق الإنسان.

الخرطوم – الطريق 

اطلاق سراح مريم الصادق المهديhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مريم-الصادق-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/مريم-الصادق-95x95.jpgالطريقأخبارالحوار,حقوق إنسانأفرجت السلطات السودانية، اليوم ، عن نائبة رئيس حزب الأمة القومي، مريم الصادق المهدي، بعد قرابة  شهر من الإعتقال. وكشفت مريم  المهدي، عن تعرضها للتعذيب النفسي،  والتهديد،  والاستفزاز من قبل ضباط جهاز الأمن اثناء التحقيق معها،  وقالت ان الأمن حقق معها ثلاث مرات،  فضلا عن منعها من السفر مجددا عبر...صحيفة اخبارية سودانية