أفرج جهاز الأمن والمخابرات السوداني، اليوم الأحد، عن  (نورا عبيد) ، ( وتسنيم طه) بعد 93 يوماً من الاحتجاز التعسفي، قضينها بين مكاتب الأمن السياسي بالخرطوم بحري، وسجن النساء بامدرمان، وحراسات نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة بحي العمارات ش 49.

واعتقل جهاز الأمن،  نورا عبيد، وهي مُحاسِبة بشركة “لامدا” ، في التاسع من ديسمبر الفائت، من مكاتب الشركة، التي  يديرها الناشط الحقوقي والاستاذ الجامعي، الدكتور مضوي ابراهيم آدم، المحتجز هو الآخر منذ اكثر من مائة يوم. كما اعتقل تسنيم الماحي، وهي محامية، من مكتبها بالفاشر.

وأبلغ محامون (الطريق)، إن جهاز الامن والمخابرات افرج عنهما دون توجيه اي اتهامات بحقهما.

وكانت اسرة الناشط والاستاذ الجامعي، مضوي ابراهيم، سلمت مذكرة للنائب العام ، يوم الخميس الفائت، تطالب بالافراج عنه او تقديمه لمحاكمة علنية وعادلة.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/NoraObaeid-300x229.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/NoraObaeid-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارحقوق إنسانأفرج جهاز الأمن والمخابرات السوداني، اليوم الأحد، عن  (نورا عبيد) ، ( وتسنيم طه) بعد 93 يوماً من الاحتجاز التعسفي، قضينها بين مكاتب الأمن السياسي بالخرطوم بحري، وسجن النساء بامدرمان، وحراسات نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة بحي العمارات ش 49. واعتقل جهاز الأمن،  نورا عبيد، وهي مُحاسِبة بشركة 'لامدا' ،...An independent Sudanese online newspaper