اطلق جهاز الامن والمخابرات، مساء الاثنين، سراح رئيس مكتب حزب المؤتمر السوداني المعارض في الخارج، عبدالمنعم عمر، بعد اعتقال دام لنحو شهر.

وكان عبد المنعم، قد حضر الى السودان، لتلقي العزاء في وفاة والدته، وعند مغادرته البلاد صادرت قوة من الامن جواز سفره ومنعته بالقوه والعنف المفرط من ركوب الطائرة، واقتادته الى جهة غير معلومة.

وشغل عبد المنعم، منصب الرئيس المكلف إبان فترة اعتقال رئيس الحزب عمر الدقير، وقيادات الصف الأول لحزبه، قبل ان يطلق سراحهم بعد اعتقال دام اكثر من 40 يوماً.

ولم يتسن لـ(الطريق) الحصول على معلومات حول ما إذا كان عبدالمنعم قد يتمكن من السفر الى مقر عمله بدولة خليجية، أم أنه فقد وظيفته لتغيبه عن العمل بسبب الاعتقال.

وسبق ان احتشد العشرات من عائلة رئيس حزب المؤتمر السوداني بالخارج، أمام مكتب استعلامات جهاز الأمن والمخابرات بالخرطوم مؤخراً، احتجاجاً على إستمرار توقيفه لأكثر من شهر دون تقديمه لمحاكمة.

وقال حزب المؤتمر السوداني في بيان (آنذاك) أن العشرات من مواطني “أم سنط” بولاية الجزيرة، سلموا مذكرة الى الامن، مطالبين بالإفراج الفورى عن عبدالمنعم عمر ابن المنطقة المعتقل لدى الأمن دون أسباب أو تهم موجهة له.

الخرطوم – الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/الحقوق-والحريات-نننن.jpg?fit=300%2C111&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/الحقوق-والحريات-نننن.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارحقوق إنساناطلق جهاز الامن والمخابرات، مساء الاثنين، سراح رئيس مكتب حزب المؤتمر السوداني المعارض في الخارج، عبدالمنعم عمر، بعد اعتقال دام لنحو شهر. وكان عبد المنعم، قد حضر الى السودان، لتلقي العزاء في وفاة والدته، وعند مغادرته البلاد صادرت قوة من الامن جواز سفره ومنعته بالقوه والعنف المفرط من ركوب الطائرة،...صحيفة اخبارية سودانية