افرج الأمن السوداني، عن موظفتين ومحاميين، يعملان بمكتب المحامي نبيل اديب، بعد اعتقالهما لساعات، نهار اليوم الخميس، مع 10 من الطلاب المفصولين والموقوفين عن الدراسة بجامعة الخرطوم. فيما لا يزال مصير الطلاب المعتقلين مجهولاً.

وداهمت قوة من الامن السوداني، نهار اليوم الخميس، مكتب المحامي البارز، نبيل اديب، في حى العمارات وسط العاصمة واعتقلت 10 من الطلاب المفصولين والموقوفين عن الدراسة بجامعة الخرطوم- كانوا في اجتماع مع محامين بغرض توكيلهم للترافع عنهم ضد قرار فصلهم من الجامعة-  بجانب موظفتين بالمكتب، ومحاميين.

وكتب المحامي نبيل أديب على صفحته لموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) “علمت توا ان اثنين من المحامين العاملين بالمكتب قد تم اقتيادهم مع الطلاب، ولم نشعر بذلك لأنهما كانا بمكاتبهما”، وأضاف أديب “تم الإفراج عنهما الآن وعن العاملتين”.

واقتحم نحو 17 مسلحا يرتدون زيا مدنيا قاعة اجتماعات رئيسة في مكتب المحامي نبيل اديب التي كانت تشهد اجتماعا لمحامين بالطلاب المفصولين والموقوفين عن الدراسة بجامعة الخرطوم في اعقاب الاحداث التي شهدتها مؤخرا.

وامر رجال الامن- بحسب محامين حاضرين افادوا (الطريق) كل المجتمعين بالوقوف وتسليم بطاقاتهم، قبل ان يعتدي عناصر الأمن بالضرب على الطلاب.

واقتاد رجال الامن الطلاب الموقوفين على ظهر سيارتين مكشوفتين الى جهة غير معلومة.

وكان مدير جامعة الخرطوم، احمد محمد سليمان ، اصدر الثلاثاء، قرارا بفصل 6 طلاب من الجامعة نهائيا، وتوقيف 11 آخرين عن الدراسة لعامين، على خلفية مظاهرات طلابية تشهدها الجامعة منذ وقت.

الخرطوم – الطريق

الإفراج عن 4 من معتقلي مكتب المحامي نبيل أديب ومصير 10 طلاب ما زال مجهولاًhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/mizaan-300x164.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/mizaan-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةافرج الأمن السوداني، عن موظفتين ومحاميين، يعملان بمكتب المحامي نبيل اديب، بعد اعتقالهما لساعات، نهار اليوم الخميس، مع 10 من الطلاب المفصولين والموقوفين عن الدراسة بجامعة الخرطوم. فيما لا يزال مصير الطلاب المعتقلين مجهولاً. وداهمت قوة من الامن السوداني، نهار اليوم الخميس، مكتب المحامي البارز، نبيل اديب، في حى العمارات...صحيفة اخبارية سودانية