خرج المئات من مهجري سد مروي، بمنطقة المكابراب شمالي السودان، اليوم الأربعاء، احتجاجا على قرارات حكومية حرمتهم تعويضات بعد تهجيرهم من منطقة المناصير قبل سبع سنوات، بجانب التغول على أراضِ المشروع الزراعي من قبل مجموعات أهلية مجاورة- على حد قولهم.

واحتشد المئات من السكان المتضررين بساحة رئيسية بالقرية (3) إحدى قري التهجير بمنطقة المكابراب في ولاية نهر النيل، وردد المحتجون هتافات مناوئة للحكومة ووحدة تنفيذ السدود. فيما تمركزت قوة من الشرطة والأمن قرب مكان التجمع لكنها لم تتدخل.

وحذر متحدثون خاطبوا التجمع الجماهيري، من استمرار الحكومة في تجاهل مطالب المتأثرين التي أحصوها في عشرة مطالب أبرزها إعادة النظر في قرار لجنة التحكيم الحكومية والذى قضى بحرمانهم تعويضات التزمت بها الدولة بعد تهجيرهم من منطقة المناصير قبل سبع سنوات. وتحديد أراضي المشروع الزراعي، بجانب توفير مياه الشرب بقرى التهجير.

وطالبت السلطات المحلية بولاية نهر النيل، المحتجين، امهالها حتى الخميس المقبل للنظر في مطالبهم ومعالجتها.

وأفاد القيادي بالمنطقة، محمد النذير(الطريق)، بان مدير شرطة الولاية ومدير جهاز الأمن حضرا إلى مكان التجمع وطلبا مهلة لمعالجة مطالبات المواطنين. وقال النذير” قبل المحتجون طلب السلطات ووعدوا بتصعيد الاحتجاجات مرة أخرى، حال عدم الالتزام بمعالجة الأمر”.

وهجرت السلطات الآلاف من سكان منطقة المناصير إلى منطقتي الفداء شمال أبوحمد، والمكابراب جنوب الدامر، في العام 2007م، فيما لازالت مجموعة متمسكة بالخيار المحلي حول البحيرة لم تتلزم الحكومة بانهاء مطلوبات تهجيرها في المساكن والمشاريع الزراعية حتى الآن.

وشهدت المنطقة، في الخامس عشر من يناير الماضي، احتجاجات اغلق على إثرها المتظاهرون طريق الخرطوم- عطبرة، لساعات قبل أن تتدخل قوة من الشرطة والأمن لفض الاحتجاجات بالقوة ما أسفر عن إصابات وسط المحتجين، بجانب اعتقال العشرات.

وشطبت لجنة حكومية، في الحادي والثلاثين من ديسمبر الماضي، استئنافات تقدم بها مايزيد عن (3) آلاف مهجراً للجنة حول تعويضاتهم في المغروسات المنتجة، الأمر الذى فجر غضب المتأثرين.

الخرطوم- الطريق

تجدد احتجاجات متأثري "المناصير" شمالي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/new-manaseer-300x166.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/new-manaseer-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,احتجاجاتخرج المئات من مهجري سد مروي، بمنطقة المكابراب شمالي السودان، اليوم الأربعاء، احتجاجا على قرارات حكومية حرمتهم تعويضات بعد تهجيرهم من منطقة المناصير قبل سبع سنوات، بجانب التغول على أراضِ المشروع الزراعي من قبل مجموعات أهلية مجاورة- على حد قولهم. واحتشد المئات من السكان المتضررين بساحة رئيسية بالقرية (3) إحدى...صحيفة اخبارية سودانية