تجددت اليوم الأربعاء، الاحتجاجات الشعبية بمحلية لقاوة، غربي السودان، تنديداً بقرار حكومي قضي بنقل ثماني معلمين من مدرسة بالمنطقة إلى مدينة الفولة بسبب مشاركتهم في الاعتصام السابق لسكان لقاوة- على حد قولهم.

ودخل سكان منطقة “لقاوة”، في اعتصام مفتوح، منذ نوفمبر الماضي، بساحة رئيسية في البلدة إحتجاجاً على “تدهور الخدمات الاساسية وتجاهل حكومة ولاية غرب كردفان الاستجابة لمطالب المحتجين والحضور لساحة الميدان”- طبقاً لتصريحات محتجين.

ورهن المعتصمون بـ”ميدان الحرية” في لقاوة فض الاعتصام بتحقيق حكومة الولاية الخدمات الاساسية التي تشمل تأهيل المشفى الرئيسي بالمنطقة وتطوير التعليم وتحسين مصادر مياه الشرب.

واتهم معتصمون، الحكومة بـ “المحاباة في توزيع الخدمات بالولاية”. واشاروا الى ان “سوء الإدارة اهدر الايرادات المالية المخصصة للتنمية والخدمات الاساسية”.

 وقال الناشط، موسى بيتر، في وقت سابق، لـ(الطريق)، ان” الحكومة المحلية لم توفي بتعهداتها في تأهيل الخدمات الاساسية”.

وأوضح بيتر أن بعض السكان يلجأون الى السير لمسافات طويلة بحثا عن مركز صحي متواضع الامكانات.

الخرطوم – الطريق

تجدد الإحتجاجات بـ(لقاوة) غربي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/lagawa-300x167.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/lagawa-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,كردفانتجددت اليوم الأربعاء، الاحتجاجات الشعبية بمحلية لقاوة، غربي السودان، تنديداً بقرار حكومي قضي بنقل ثماني معلمين من مدرسة بالمنطقة إلى مدينة الفولة بسبب مشاركتهم في الاعتصام السابق لسكان لقاوة- على حد قولهم. ودخل سكان منطقة “لقاوة”، في اعتصام مفتوح، منذ نوفمبر الماضي، بساحة رئيسية في البلدة إحتجاجاً على 'تدهور الخدمات...صحيفة اخبارية سودانية