طالب ممثلون لقوى المجتمع المدني السودانية، بتعديل هيكلة الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، بقيادة ثابو امبيكي. واقترحوا إضافة شركاء وفاعلين إلى هياكلها وهيئاتها الداخلية للإستعانة بهم في العمل الاستشاري اليومي، من أجل “تطوير فعالية وأداء الآلية”، لتتمكن “ممارسة الضغوط والتأثير في إنفاذ القرارات”.

وحث ممثلو المجتمع المدني، الآلية الأفريقية على “الإستعانة بشركاء من البلدان المجاورة للسودان، والدول الأفريقية ذات الصلة والوزن، والبلدان الأوربية المعنية بالشأن السوداني، بالإضافة الى تمثيل الهيئات الإقليمية والمنظمات الدولية مثل الإتحاد الأوربي والترويكا والأمم المتحدة”- طبقاً لرسالة قدموها للآلية.

ووقع نحو 45 من ممثلي قوى المجتمع المدني السوداني، وتحالفات وهئيات ومنظمات وكيانات تمثيل اللاجئين والنازحين، وشخصيات مستقلة في الحياة المدنية السودانية، على رسالة تقدموا بها للآلية الأفريقية، حوت عدة مطالب، أبرزها تعديل هيكلة الآلية بإضافة شركاء وفاعلين جدد.

ورأى ممثلو المجتمع المدني السوداني، في الرسالة التي قدموها للآلية، واطلعت عليها (الطريق) ، اليوم الخميس، بأن “الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بصيغة الشركاء الإضافيين المقترحة، في مقدورها وضع أجندة إنسانية وحقوقية جديدة، تضع الأولوية لمعالجة المآسي الإنسانية ومنع تكرارها، بما فيها تثبيت مبادئ العدالة والمحاسبة، على أن تبدأ بممارسة الضغوط القوية من أجل الوقف الشامل للعدائيات وفي مقدمتها حماية المدنيين بوقف الهجمات العسكرية والقصف الجوي الحكومي في كافة مناطق الحروب من دارفور إلى النيل الأزرق وجنوب كردفان/ جبال النوبة، ونزع أسلحة المليشيات، ومن ثم الإتفاق على فتح المسارات الآمنة لإيصال الغوث الإنساني”- طبقاً للرسالة.

ورأى الموقعون على الرسالة، ان تعمل الآلية الأفريقية رفيعة المستوى على “استصدار قرار إقليمي ودولي جديد، جوهره تضمين الشركاء أو الفاعلين الإضافيين لعمل الآلية الأفريقية وتحديد عملية سياسية جديدة واحدة”.

واقترح الموقعون، على الآلية أن تمارس “الضغوط المطلوبة لتنفيذ متطلبات بناء الثقة وشروط البيئة الملائمة سياسياً وأمنياً”، وتعمل على “وقف العدائيات الشامل لحل الأزمات الإنسانية”، و”تحديد مسارات وخارطة طريق لعملية دستورية جديدة بما فيها الشروع في الترتيبات الدستورية المطلوبة”، بالاضافة إلى “وضع آليات لمعالجة القضايا الخاصة بمناطق الحروب والنزاعات”، و”الإتفاق على الآلية التنفيذية والفترة الإنتقالية لتلكم العملية السياسية الجديدة من أجل بلوغ السلام العادل والشامل والاستقرار والتغيير الديمقراطي”.

الخرطوم – الطريق

ممثلون لقوى مدنية سودانية يطالبون بتعديل هيكلة الآلية الأفريقية رفيعة المستوىhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/mekki-300x189.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/mekki-95x95.jpgالطريقأخبارمجتمع مدنيطالب ممثلون لقوى المجتمع المدني السودانية، بتعديل هيكلة الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، بقيادة ثابو امبيكي. واقترحوا إضافة شركاء وفاعلين إلى هياكلها وهيئاتها الداخلية للإستعانة بهم في العمل الاستشاري اليومي، من أجل 'تطوير فعالية وأداء الآلية'، لتتمكن 'ممارسة الضغوط والتأثير في إنفاذ القرارات'. وحث ممثلو المجتمع المدني، الآلية الأفريقية على 'الإستعانة...صحيفة اخبارية سودانية