قال النائب البرلماني، علي أبرسي – وكيل شركة أبرسي غاز – انه سيتم تحرير أسعار غاز الطبخ، في فبراير المقبل، وسيصبح سعر الاسطوانة إلى 160 جنيها، في الاثناء اعلن أبرسي ان هنالك شركات تتبع لجهاز الامن والشرطة والجيش، تكلف البنك المركزي نحو 45 مليار دولار، ووصفها بالشركات “الوهمية” والفاشلة.

واوضح ابرسي في تصريحات محدودة، بالبرلمان، اليوم الثلاثاء،  أن الحكومة تدرجت في رفع الدعم  عن غاز الطبخ منذ  الزيادات التي طبقتها العام الماضي ، باضافة 10 جنيه لسعر الأسطوانة في كل  شحنة غاز تصل البلاد، واكد  أن تحرير  الغاز وصل نسبة  90% ، بينما سيرفع الدعم نهائيا بحلول فبراير القادم.

وذكر  أن الحكومة تدعم الغاز المنتج محلياً من مصفاة الجيلي،  وتخلطه بالغاز المستورد لاحداث توازن في  السعر، واكد ان القطاع الخاص لايزال يشتري من الدولة بعد استمرارها في استيراد الغاز لوحدها.

ووصف ابرسي الشركات الحكومية باسوأ ما في  البلاد ومع ذلك تركتها الحكومة لمنافسة القطاع الخاص ، وطالب بضرورة  تصفيتها ، واكد ان معظمها يتبع  للجيش و الامن والشرطة ووصفها  بالوهمية  والفاشلة وتفتقد للإمكانات ورؤوس  الاموال، وتابع ” بتأخذ قروش من بنك السودان المركزي  يتجاوز 45 مليار دولار في خطابات الضمان”.

وابدي تفاؤله بعودة شركات بترول  وطيران أمريكية  وعالمية، و فك التعاملات البنكية عن طريق  الشفرة، وقال: ان الذي  حدث يمثل أول  الغيث ، واعتبر   أن دخول شركات اجنبية لن يكون خصماً  على القطاع الخاص .

الخرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات.jpg?fit=300%2C194&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخباراقتصادقال النائب البرلماني، علي أبرسي - وكيل شركة أبرسي غاز - انه سيتم تحرير أسعار غاز الطبخ، في فبراير المقبل، وسيصبح سعر الاسطوانة إلى 160 جنيها، في الاثناء اعلن أبرسي ان هنالك شركات تتبع لجهاز الامن والشرطة والجيش، تكلف البنك المركزي نحو 45 مليار دولار، ووصفها بالشركات 'الوهمية' والفاشلة. واوضح...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية