اعلنت وزارة النفط السودانية، عن تشكيل لجان مشتركة مع دولة جنوب السودان لمراجعة رسوم عبور نفط دولة الجنوب عبر الأراضي السودانية، وتمديد الاتفاقية المبرمة بين البلدين في هذا الصدد.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، قد وجه في يناير الماضي بمراجعة الاجراءات الاقتصادية الموقعة مع جنوب السودان بعد طلب تقدمت به جوبا الى الخرطوم لمراجعة رسوم عبور النفط.

واتفق السودان وجنوب السودان في مارس 2013 على حصول الخرطوم على 24 دولارا مقابل عبور نفط  الجنوب، تشمل موانئ التصدير والمنشآت النفطية السودانية وتعويض اقتصادي عن الانفصال عبارة عن 9 دولارات.

وقال وزير النفط السوداني، محمد زايد عوض، في تصريحات نقلتها وكالة السودان للأنباء، اليوم الاثنين: ‘‘أن المفاوضات جارية بين الطرفين ولم تنته لاسيما أن امد الاتفاقية ستنتهى بنهاية العام الحالي’’.

وأضاف الوزير: “النفط  منساب من دولة جنوب السودان بطريقة سلسلة”، وفت الى أن “توفر الامن وتشكيل الحكومة في الجنوب سيسهم في زيادة انتاجه، وأن استقرار الأوضاع سيزيد إنتاج حقول (بانتيو) التي تنتج حالياً 40 الف برميل في اليوم”.

وكشف زايد، عن ايلولة بعض شركات النفط العاملة في السودان بجانب المنشآت القائمة للحكومة بنسبة 100%، منها الخط الناقل للخام من هجليج الى موانئ التصدير ببورتسودان، وايلولة الخط الذي ينقل خام جنوب السودان بنسبة 60 %، بالإضافة إلى ايلولة مصفاة الخرطوم للحكومة بنسبة 95%.

الخرطوم – الطريق + وكالات

لجان مشتركة بين جوبا والخرطوم لمراجعة رسوم عبور النفطhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/نفط-300x214.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/نفط-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد,جنوب السوداناعلنت وزارة النفط السودانية، عن تشكيل لجان مشتركة مع دولة جنوب السودان لمراجعة رسوم عبور نفط دولة الجنوب عبر الأراضي السودانية، وتمديد الاتفاقية المبرمة بين البلدين في هذا الصدد. وكان الرئيس السوداني عمر البشير، قد وجه في يناير الماضي بمراجعة الاجراءات الاقتصادية الموقعة مع جنوب السودان بعد طلب تقدمت به...صحيفة اخبارية سودانية