شكا سكان مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان، من إرتفاع مفاجئ في أسعار السلع الضرورية، حيث قفز سعر جوال السكر المستورد عبوة (50) كيلو إلى (340) جنيهاً ما أدى إلى تفاقم الضائقة المعيشية للأهالي.

وعبّر عدد من سكان مدينة الفاشر في حديث لـ(الطريق)، عن سخطهم من تصاعد أسعار السلع الأساسية خلال اليومين الماضيين، وأشار المواطن زكريا محمد إلى إرتفاع في أسعار عبوة الزيت زنة (36) رطل إلى (315) جنيهاً بدلاً عن (290) جنيهاً.

 كما شهدت أسواق الخضر والفواكه داخل مدينة الفاشر إرتفاعاً في الأسعار وقال المواطن تيراب مصطفى أن سعر كيلو البطاطس قفز إلى (10) جنيهات وتصاعد كيلو الطماطم إلى (5) جنيهات.

 وأرجع عدد من تجار الفاشر أسباب إرتفاع الأسعار إلى قلة الوارد من السلع الضرورية، وطالبوا السلطات الحكومية بأهمية الإسراع في إكمال طريق الإنقاذ الغربي بغرض إنسياب السلع للأسواق.

 وطالب التجار الحكومة بتأمين عدد من الطرق الرئيسية المؤدية إلى حاضرة الولاية والمدن الأخرى لإنسياب الحركة التجارية، مشيرين إلى وجود استقرار في بعض السلع كالدقيق واللحوم والدخن.

 وأشار بعض المواطنين والتجار إلى أن تصاعد الأسعار يعود إلى عزلة تشهدها مدينة الفاشر عن بعض المدن الأخرى مطالبين الحكومة برفع الرسوم المفروضة علي المحال التجارية والبضائع بجانب ضبط الأسعار في الأسواق.

الفاشر- الطريق

تصاعد أسعار السلع الضرورية بالفاشرhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSC01878.jpg?fit=300%2C179&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSC01878.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخباردارفورشكا سكان مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان، من إرتفاع مفاجئ في أسعار السلع الضرورية، حيث قفز سعر جوال السكر المستورد عبوة (50) كيلو إلى (340) جنيهاً ما أدى إلى تفاقم الضائقة المعيشية للأهالي. وعبّر عدد من سكان مدينة الفاشر في حديث لـ(الطريق)، عن سخطهم من تصاعد أسعار...صحيفة اخبارية سودانية