رفضت الحركة الشعبية، الحاكمة في جنوب السودان، اتهامات الخرطوم بدعم الحركة الشعبية-شمال، واتهمت تيار داخل الحزب الحاكم في السودان  بالسعي الى “نسف التقارب “بين الدولتين .

وكان متحدث الخارجية السودانية، السفير علي الصادق، اتهم جنوب السودان بالاستمرار في دعم الحركة الشعبية- شمال التي تقاتل الحكومة السودانية في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

واوضح الرئيس الاسبق لكتلة نواب الحركة الشعبية في البرلمان، اتيم قرنق، في تصريح لـ(الطريق) ان جوبا لاتدعم الحركات المناوئة للخرطوم لانها منشغلة بالصراعات الداخلية وبناء السلام.

واتهم قرنق تيار داخل الحزب الحاكم في السودان بالسعي الى افشال التقارب بين الخرطوم وجوبا وتابع: “كلما تقدم البلدين خطوات الى الامام هناك من يجرهما الى مربع التوترات .. نحن لاندعم الحركات المسلحة التي تقاتل الخرطوم لانه ليس من مصلحتنا دعمها خاصة في ظل الازمة المالية “.

واشار قرنق الى ان تقارب السودان وجنوب السودان اقتصاديا وسياسيا يقابله رفض من تيار داخل الحزب الحاكم في الخرطوم لانه يعتقد ان جنوب السودان ينبغي ان يعاني اقتصاديا ليكون “تحت رحمة السودان “.  واضاف: “الاتهامات تلاشت بين البلدين في الفترة الاخيرة لانهما تقاربا واعلنا التطبيع … هذا الامر لايعجب بعض الحاكمين في العاصمة السودانية “.

وتأتي اتهامات الخرطوم لجوبا بعد شهر من اعلان الرئيسين عمر البشير وسلفاكير ميارديت التطبيع الكامل بين الدولتين وفتح الحدود امام حركة السكان والبضائع .

واكد قرنق ان التعاون الاقتصادي والسياسي بين السودان وجنوب السودان يساعد البلدين اقتصاديا ويجنبهما التوترات الامنية ولا مفر من استمرار هذه العلاقة لذلك فان الاتهامات ليست في مكانها .

واشار قرنق الى ان بلاده تعهد منذ توقيع اتفاقية التعاون مع الخرطوم على عدم التدخل في شؤون الدول المجاورة والانصراف الى التحديات الداخلية.

الخرطوم، جوبا – الطريق

جنوب السودان: تيار داخل الحزب الحاكم في السودان يسعى لـ"نسف التقارب"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-سلفا-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-سلفا-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانرفضت الحركة الشعبية، الحاكمة في جنوب السودان، اتهامات الخرطوم بدعم الحركة الشعبية-شمال، واتهمت تيار داخل الحزب الحاكم في السودان  بالسعي الى 'نسف التقارب 'بين الدولتين . وكان متحدث الخارجية السودانية، السفير علي الصادق، اتهم جنوب السودان بالاستمرار في دعم الحركة الشعبية- شمال التي تقاتل الحكومة السودانية في ولايتي النيل الازرق...صحيفة اخبارية سودانية