قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ان الايام القليلية القادمة ستشهد استئناف عملية الحوار الوطني وانعقاد اجتماع لآلية الحوار المعروفة اختصارا بلجنة (7+7)، للاتفاق على خطوات الحوار بعد عرضها على الرئيس البشير.

وتعثرت مبادرة حوار اطلقها الرئيس السوداني يناير 2014، وقاطعتها قوى المعارضة الرئيسية بشقيها المدني والمسلح قبل ان توافق مجددا على  مؤتمر تحضيري ترعاه الوساطة الافريقية للحوار قاطعته الحكومة.

ورجح رئيس القطاع السياسي بالحزب، مصطفي عثمان اسماعيل،  إنعقاد اجتماع للجمعية العمومية للأحزاب المشاركة في الحوار مرة اخرى لتقر برنامجا تفصيليا نهائيا للحوار.

وقال اسماعيل في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، ان” ابواب الحوار ستظل مفتوحة.. وحرصنا على بناء السودان واستقراره يحتم علينا ان نفتح ابواب الحوار واسعة ولن تُغلق”.

الى ذلك قلل اسماعيل، من مواقف الاتحاد الأوروبي وامريكا تجاه الإنتخابات وقال انها غير مبررة. واضاف ” انها مواقف منحازة لاستمرار الحروب واستهداف لقيادات الحكومة “.

في سايق آخر،  اوضح اسماعيل، بأن الحكومة الحالية سيستمر وضعها الدستوري حتي نهاية شهر مايو، وأن الرئيس سوف يشرع في تشكيل الحكومة الجديدة عقب أدائه للقسم يونيو المقبل.

وكشف إسماعيل، عن تشكيل لجان داخل حزبه للنظر في مشاركة الأحزاب الأخرى في التشكيل الحكومي الجديد، علي مستوي المركز والولايات، وأن مشاورات وإتصالات سوف تتم بين حزبه وأحزاب أخرى خلال المرحلة المقبلة.

الخرطوم- الطريق

الحزب الحاكم: آلية الحوار الوطني ستعاود اعمالها خلال ايامhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارقال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، ان الايام القليلية القادمة ستشهد استئناف عملية الحوار الوطني وانعقاد اجتماع لآلية الحوار المعروفة اختصارا بلجنة (7+7)، للاتفاق على خطوات الحوار بعد عرضها على الرئيس البشير. وتعثرت مبادرة حوار اطلقها الرئيس السوداني يناير 2014، وقاطعتها قوى المعارضة الرئيسية بشقيها المدني والمسلح قبل ان...صحيفة اخبارية سودانية