القت السلطات الأمنية في السعودية القبض على 7 سودانيين في مدينة الطائف، بتهمة “صيانة وبيع الهواتف النقالة”.  وتُصنِّف السلطات السعودية عمل الأجانب في هذه المهنة بالـ”مخالفة الخطيرة”، و تصل عقوبتها إلى الترحيل النهائي من اراضيها.

وداهمت قوة أمنية “مكونة من قوات الأمن، والبحث الجنائي، والضبط الإداري، والأدلة الجنائية، أمس الثلاثاء، منزلاً يقطنه سودانيين، بالطائف، بعد أن تلقت بلاغاً من مواطن سعودي، بوجود (عمالة وافدة) تمتهن صيانة وبيع الهواتف النقالة بالمنزل، بعيداً عن أنظار الجهات الرقابية”- بحسب مواقع إخبارية سعودية.

وألقت القوة الامنية، القبض على السودانيين السبعة، وأحالتهم للجهات المختصة لإكمال التحريات معهم، ومتابعة القضية أمام المحاكم.

وأصدر وزير العمل السعودي، مفرج الحقباني، العام الماضي، قراراً بقصر العمل في مهنتي بيع وصيانة أجهزة  الهواتف النقالة وملحقاتها على السعوديين والسعوديات فقط بنسبة 100%.

ونص القرار الصادر، وقتها، على إمهال المنشآت والعاملين في هذا النشاط لتصحيح أوضاعهم خلال ستة أشهر.

وأوضحت وزارة العمل، حينها،  ان  “القرار يهدف الى إيجاد فرص عمل للسعوديين والسعوديات الراغبين في العمل بهذا النشاط، لما توفره هذه المهنة من مردود مادي مناسب واستقرار وظيفي، والحفاظ على هذه المهنة لأهميتها أمنياً واجتماعياً واقتصادياً”.

وبحسب القرار الوزاري، فإن الأجنبي الذي يمتهن بيع وصيانة الهواتف النقالة قد يواجه عقوبات رادعة، في مقدمتها الترحيل النهائي من المملكة.

الخرطوم – الطريق+ وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/police_saoudienne_afp_archive-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/police_saoudienne_afp_archive-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالهجرةالقت السلطات الأمنية في السعودية القبض على 7 سودانيين في مدينة الطائف، بتهمة 'صيانة وبيع الهواتف النقالة'.  وتُصنِّف السلطات السعودية عمل الأجانب في هذه المهنة بالـ'مخالفة الخطيرة'، و تصل عقوبتها إلى الترحيل النهائي من اراضيها. وداهمت قوة أمنية 'مكونة من قوات الأمن، والبحث الجنائي، والضبط الإداري، والأدلة الجنائية، أمس الثلاثاء،...An independent Sudanese online newspaper