طالب مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الرئيس البشير باصدار عفو رئاسي عن حملة السلاح في أقرب وقت لإنجاح مبادرة الحوار الوطني التي دعا لها يناير الماضي.

ورفض تحالف المعارضة، والحركات المسلحة، دعوة الحكومة السودانية للحوار، قبل  أن يتراجع حزبا الامة القومي والاصلاح الآن، -ابرز الاحزاب التي قبلت الحوار- عن الاستمرار في العملية بعيد اعتقال رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي الذى قضي زهاء الشهر بالسجن بعد انتقادات وجهها لـ(قوات الدعم السريع) المعروفة شعبيا بالجنجويد. وتدهور الحريات السياسية والصحفية في السودان.

وقال رئيس مجلس شورى المؤتمر الوطني، مجذوب ابو على، الذى خاطب إجتماع للمجلس اليوم الخميس، “ادعو الرئيس البشير الى اعلان عفو عام عن حملة السلاح والمتمردين في أقرب مناسبة عامة لانجاح فرص الحوار الوطني بين الفرقاء السودانيين”.

وجدد الحزب الحاكم، إعترافه بصعوبات تواجه مبادرة الحوار التي دعا لها الرئيس البشير. وقال نائب رئيس الحزب، ومساعد الرئيس السوداني، إبراهيم غندور،  ” بدأنا الترتيب لبداية الحوار في اللجنة المعروفة ب(7+7) لكن احزاب ممثلة في اللجنة مترددة في المشاركة”.

ونفى غندور، اى إتجاه لتاجيل الانتخابات القادمة في السودان، وقال ” انعقاد المؤتمر العام للمؤتمر الوطني سيكون في 23 اكتوبر المقبل وصولا الى المحطة الانتخابية التي ستجرى في موعدها”. وأضاف هناك ” لجنة تنفيذية بالمؤتمر الوطني تجهز للانتخابات على قدم وساق “.

وينتظر أن تجرى إنتخابات رئاسية في السودان العام القادم، غير أن أحزاب المعارضة السودانية أعلنت في وقت سابق مقاطعة العملية ورهنت المشاركة في الانتخابات بوضع إنتقالى كامل.

الخرطوم- الطريق 

شورى الوطني يطالب البشير بعفو رئاسي على حملة السلاح لإنقاذ الحوارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اعممامك-300x214.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اعممامك-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارطالب مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الرئيس البشير باصدار عفو رئاسي عن حملة السلاح في أقرب وقت لإنجاح مبادرة الحوار الوطني التي دعا لها يناير الماضي. ورفض تحالف المعارضة، والحركات المسلحة، دعوة الحكومة السودانية للحوار، قبل  أن يتراجع حزبا الامة القومي والاصلاح الآن، -ابرز الاحزاب التي قبلت...صحيفة اخبارية سودانية