عبرت قيادات من إقليم دارفور المضطرب غربي السودان، عن أسفها إزاء تجدد أعمال العنف الأخيرة بشمال دارفور، وقالت إن تلك الأحداث أسفرت عن حرق (22) قرية بريف الفاشر وإتلاف (2.033) منزلاً بصورة كلية، بجانب مقتل شخصين علي الأقل وإصابة (23) بأذى جسيم فضلاً عن حدوث خسائر مالية قدرت بنحو (124.955) مليار جنيه.

وطالبت مجموعة من قيادات دارفور أسمت نفسها “مجموعة دارفور من اجل الحقيقة”، وهي لجنة عليا لإغاثة متضرري ريف الفاشر، الحكومة والحركات المسلحة بإعلان وقف فوري وشامل لاطلاق النار في الاقليم والدخول في التفاوض لطي رهق اهل دارفور – بحسب وصفهم.

وقال رئيس المجموعة، عضو مجلس تشريعي ولاية شمال دارفور، يوسف محمود الطيب، في مؤتمر صحفي بمركز طيبة برس اليوم الخميس، إن الوضع الإنساني والأمني جراء الاحداث الأخيرة بشمال دارفور يحتم علي الأطراف المتصارعة الوقف الفوري وغير المشروط لاطلاق النار وإغاثة المتضررين.

وأوضح محمود، أن الأحداث الأخيرة خلفت نازحين من مختلف قرى ومدن الفاشر بلغوا (27751)نازح من ريفي الفاشر.

من ناحيته، أكد رئيس اللجنة العليا لإغاثة متضري ريف الفاشر، موسي زكريا محمد، إن خسائر الأحداث قدرت بنحو (124955) مليار جنيه، ومقتل شخصين على الأقل وإصابة (23) باذى جسيم وحرق (22) قرية وإتلاف (2033) منزلا بصورة كاملة، وطالب الحكومة بضبط المتفلتين وتقديمهم للعدالة لاظهار العداله وحكم القانون.

الخرطوم- الطريق 

إحرق (22) قرية بريف الفاشر خلال أحداث العنف الأخيرةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado-300x195.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورعبرت قيادات من إقليم دارفور المضطرب غربي السودان، عن أسفها إزاء تجدد أعمال العنف الأخيرة بشمال دارفور، وقالت إن تلك الأحداث أسفرت عن حرق (22) قرية بريف الفاشر وإتلاف (2.033) منزلاً بصورة كلية، بجانب مقتل شخصين علي الأقل وإصابة (23) بأذى جسيم فضلاً عن حدوث خسائر مالية قدرت بنحو...صحيفة اخبارية سودانية