صادرت السلطات الأمنية في السودان، صباح اليوم الخميس، صحيفتي (الميدان)، و(الصيحة)، بعد طباعتهما، دون توضيح دواعي العملية.

وهذه رابع مرة، خلال الشهر الحالي، تصادر فيها (الميدان) الناطقة بلسان الحزب الشيوعي السوداني المعارض، والتي تصدر ثلاث مرات في الاسبوع.

وقال صحافي بـ”الميدان”، “لم يبلغونا بأسباب مصادرة الصحيفة”.

وأبلغ صحافي بـ”الصيحة”، (الطريق)، ان ضابط أمن حضر إلى مقر الصحيفة مساء الأربعاء، وطلب نسخة من الصحيفة قبل الطبع لمراجعتها، لكن إدارة التحرير أبلغته ان الصحيفة أرسلت للمطبعة،  فاخطرهم ضابط الأمن انه سيذهب إلى المطبعة لمراجعة الصحيفة.

وأضاف الصحافي، ان إدارة التحرير استفسرت ضابط الأمن عما إذا كانت الرقابة المسبقة قد عادت. فأجابهم: “الرقابة مرتبطة بظروف محددة ستزول بمجرد زوالها”.

وفي العادة لاتقدم السلطات الأمنية تفسيراً لدواعي مصادرة الصحف، ويتسبب الإجراء في خسائر مالية كبيرة في ظل الظروف القاسية التي تعنيها الصحف في السودان .

وتشهد الحريات الصحفية في السودان تدهوراً مريعاً منذ عدة أعوام خلت.

وخلال العام الماضي، صادر جهاز الأمن والمخابرات أكثر من (50) طبعة من مختلف الصحف، وتمت المصادرة في جميع الحالات بدون الحصول علي أمر قضائي- حسب أفادات  سابقة لمسؤولين وصحفيين بتلك الصحف لـ (الطريق).

ويفرض جهاز الأمن والمخابرات، في السودان، رقابة صارمة علي الصحف ووسائل الإعلام، بجانب العديد من الإنتهاكات الأخري كمصادرة  الصحف، وتوقيفها، ومنع النشر، ومنع الصحافيين من الكتابة، واعتقالهم، وملاحقتهم جنائياً بالبلاغات الكيدية، بالإضافة إلي إجبارهم علي تغطية نوع معين من الأخبار، ومنعهم من تغطية أخري.

الخرطوم – الطريق

السلطات الأمنية في السودان تصادر صحيفتين https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةصادرت السلطات الأمنية في السودان، صباح اليوم الخميس، صحيفتي (الميدان)، و(الصيحة)، بعد طباعتهما، دون توضيح دواعي العملية. وهذه رابع مرة، خلال الشهر الحالي، تصادر فيها (الميدان) الناطقة بلسان الحزب الشيوعي السوداني المعارض، والتي تصدر ثلاث مرات في الاسبوع. وقال صحافي بـ'الميدان'، 'لم يبلغونا بأسباب مصادرة الصحيفة'. وأبلغ صحافي بـ'الصيحة'، (الطريق)، ان ضابط...صحيفة اخبارية سودانية