منعت السلطات الأمنية في السودان، تنظيم ندوة سياسية، بجامعة أمدرمان الإسلامية، اليوم الخميس، وأبلغت إدارة الجامعة ان “الندوة تقوض  استقرار الجامعة”.

وأعرب مسئول بحزب المؤتمر الشعبي، في تصريحات للصحافيين، اليوم الخميس، عن سخطه من رفض السلطات الأمنية السماح بتنظيم الندوة، التي كان من المرجح أن يخاطبها القيادي بحزب البعث، محمد ضياء الدين، وومسئول بحزب المؤتمر الشعبي.

وقال المسئول بحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر: “الإجراءات التي اتخذتها السلطات بمنع الندوة لاتتسق مع أجواء الحوار والمرحلة المقبلة التي تقتضي بذل تنازلات لتهيئة الاجواء”.

وأضاف عمر: “ان مثل الإجراءات التي تقوض الحريات تقود البلاد إلى  متاهات واستبداد لانهاية له”- على حد تعبيره.

ودخل حزب المؤتمر الشعبي، ذو الخلفية الإسلامية، والذي يقوده حسن الترابي، في حوار مع مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم دون شروط مسبقة، في الوقت الذي رفضت فيه قوى المعارضة الرئيسية في السودان قبول الحوار مع الحكومة، واشترطت تهيئة مناخ الحوار بإطلاق الحريات ووقف الحرب.

ودافع كمال عمر – بعد انخراط حزبه في الحوار- بإستماتة عن مواقف الحكومة السودانية، وشن هجوماً لاذعاً على تحالف المعارضة، متبنياً وجهة نظر الحزب الحاكم.

الخرطوم – الطريق

السلطات الأمنية في السودان تمنع ندوة سياسية بالجامعة الإسلاميةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/442-300x125.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/442-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةمنعت السلطات الأمنية في السودان، تنظيم ندوة سياسية، بجامعة أمدرمان الإسلامية، اليوم الخميس، وأبلغت إدارة الجامعة ان 'الندوة تقوض  استقرار الجامعة'. وأعرب مسئول بحزب المؤتمر الشعبي، في تصريحات للصحافيين، اليوم الخميس، عن سخطه من رفض السلطات الأمنية السماح بتنظيم الندوة، التي كان من المرجح أن يخاطبها القيادي بحزب البعث، محمد...صحيفة اخبارية سودانية