رحّب مجلس الأمن الدولي بتسليم، دومينيك أونغوين، وهو أحد القادة البارزين السابقين في جماعة “جيش الرب للمقاومة” الأوغندية إلى المحكمة الجنائية الدولية، في لاهاي، يوم الثلاثاء، لمحاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وقال مجلس الأمن، في بيان صدر في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، بتوقيت نيويورك، ونقلته وكالات أنباء، ان  “تسليم دومينيك أونغوين يعتبر خطوة إيجابية لتحقيق العدالة الجنائية الدولية، ومكافحة الإفلات من العقاب لمرتكبي أشد الجرائم خطورة”.

وأعرب المجلس عن تقديره لجميع الدول والمنظمات التي تعاونت في هذا الجهد، خاصة حكومات أوغندا، وجمهورية أفريقيا الوسطى، والاتحاد الأفريقي، وبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا)، والمحكمة الجنائية الدولية.

ونوّه بيان أعضاء المجلس إلى مذكرات توقيف المحكمة الجنائية الدولية للقادة الآخرين في “جيش الرب للمقاومة”، ومن بينهم جوزيف كوني (زعيم الجماعة)، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، بما في ذلك “القتل والاغتصاب والاستعباد، والمعاملة القاسية، وشنّ هجمات متعمدة ضد السكان المدنيين والتجنيد القسري للأطفال”.

ودعا بيان المجلس جميع الدول إلى التعاون مع الحكومات الوطنية ذات الصلة والمحكمة الجنائية الدولية، من أجل تنفيذ هذه الأوامر، وتحقيق العدالة.

وطالب أعضاء مجلس الأمن، “جيش الرب للمقاومة” بوضع حدّ فوري لجميع الهجمات التي يشنها، وإطلاق سراح جميع المخطوفين، ونزع سلاح أفراده وتسريحهم.

وسلّم دومينيك، نفسه للقوات الأمريكية الخاصة في أفريقيا الوسطى، الاسبوع الماضي.

وقررت واشنطن، منتصف الشهر الجاري، تسليم دومينيك، إلى قوة الاتحاد الأفريقي في أفريقيا الوسطى، ومن ثم إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية، العام 2005، مذكرة اعتقال ضد كوني ومساعديه في عدد من التهم التي تشمل الاغتصاب والاسترقاق والقتل والاختطاف وتجنيد الأطفال.

ويقاتل “جيش الرب للمقاومة”، الحكومة الأوغندية، منذ العام 1986، وهو العام نفسه الذي استولى فيه الرئيس يوري موسيفيني على السلطة.

الطريق+ وكالات

مجلس الأمن يرحّب بتسليم قائد في "جيش الرب" الأوغندي لـ"الجنائية الدولية"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/icc-icc-300x214.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/icc-icc-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة الدوليةرحّب مجلس الأمن الدولي بتسليم، دومينيك أونغوين، وهو أحد القادة البارزين السابقين في جماعة 'جيش الرب للمقاومة' الأوغندية إلى المحكمة الجنائية الدولية، في لاهاي، يوم الثلاثاء، لمحاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وقال مجلس الأمن، في بيان صدر في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، بتوقيت نيويورك، ونقلته وكالات...صحيفة اخبارية سودانية