قال وزير بحكومة ولاية جنوب دارفور غربي السودان، أن الأوضاع الأمنية بالولاية ومدينة نيالا على وجه الخصوص، بدت وكأنها خارجة عن سيطرة الحكومتين المركزية والولائية لاسيما حوادث إختطاف الأشخاص والسيارات والسطو المسلح وترويع المواطنين.

وصف وزير التخطيط العمراني بجنوب دارفور عيسى آدم أبكر، أن الأحوال الأمنية بمدينة نيالا بـ(السيئة) . وكشف أبكر، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، عن وضع حكومته  خطة للحيلولة دون تكرار حوادث قطع الطرق كتلك التي وقعت الأسبوع الماضي من قبل قوات (الدعم السريع) في وسط المدينة أضافة الي تمكن مسلحين من الإستيلاء علي رواتب العاملين بالجهاز القضائي بنيالا.

ويجئ حديث عيسى كأول تعليق رسمي علي طبيعة الإنفلات الأمني بالمدينة بعد إحجام الجهات الحكومية الولائية عن التعليق حول حقيقة المليشيات التي تقوم بأعمال النهب والإختطاف.

في غضون ذلك، أقر أبكر، بضعف إنتاج المياه من قبل الهيئة القومية للمياه بمدينة نيالا وتغطيته فقط ربع سكان مدينة نيالا البالغ عددهم أكثر من مليوني نسمة بحسب التعداد السكاني الاخير في العام 2008 .

 وقال عيسى “مدينة نيالا تعاني مشكلة كبرى في انتاج المياه.. والهيئة الحكومية للمياه لا تنتج طاقة آبارها سوى (20%) من نسبة المياه المستهلكة بالمدينة”. وأضاف “آبار القطاع الخاص تسد حوجة الاستهلاك غير انها تسبب أضرارا صحية جراء تلوثها وفقدانها المعالجة الكلورية مما دفع الوزارة وهيئة توفير المياه الاتفاق مع اتحاد أصحاب الآبار الخاصة لمعالجة المياه التي ينتجونها بالكلور قبل بيعها للمستخدمين”.

نيالا- الطريق

إنفراط عقد الأمن والعطش يهددان سكان نيالاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/إنقطاع-الإمداد-المائي-من-أحياء-البر-الشرقى-ببورتسودان--300x210.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/إنقطاع-الإمداد-المائي-من-أحياء-البر-الشرقى-ببورتسودان--95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورقال وزير بحكومة ولاية جنوب دارفور غربي السودان، أن الأوضاع الأمنية بالولاية ومدينة نيالا على وجه الخصوص، بدت وكأنها خارجة عن سيطرة الحكومتين المركزية والولائية لاسيما حوادث إختطاف الأشخاص والسيارات والسطو المسلح وترويع المواطنين. وصف وزير التخطيط العمراني بجنوب دارفور عيسى آدم أبكر، أن الأحوال الأمنية بمدينة نيالا بـ(السيئة) ....صحيفة اخبارية سودانية