كشف مدير مشفى الذرة بالعاصمة السودانية الخرطوم، عن نقص حاد في إختصاصيي الأورام، وكوادر التمريض، اضافة الى انعدام خدمات التشخيص والعمليات.

وقال مدير المشفى، دفع الله أبو إدريس، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، اليوم الثلاثاء، ان مرضى السرطان يضطرون لإجراء الفحوصات والعمليات خارج المستشفى وبكُلفة عالية.

وطالب الحكومة بإنشاء مركز آخر لعلاج الأورام بالخرطوم، لجهة ان الولاية تتصدر أعلى نسبة اصابة بالمرض.

وقال ابو ادريس، ان المشفى يواجه مضايقات وحرب غير معلنة من قبل شركات لها مصالح داخل المستشفى وتواجه الإصلاح ـ حد قوله-.

وبينما لم يكشف المسؤول عن علاقة الشركات بالمشفى، لكن يبدوا ان الشركات تعمل في مجال استيراد أجهزة العلاج بالأشعة.

وسبق ان اعلن وزير الصحة السوداني، بحر ادريس ابوقردة، ان عدد المصابين بالسرطان بالبلاد تجاوز الـ160 الف شخص، عشرة آلاف اصابة منها خلال العام المنصرم وسجلت ولاية الخرطوم 8 الف حالة من بين هذه الاصابات و2 الف بولاية الجزيرة.

واشار ابو قردة الى ان وضع مرض السرطان في البلاد مقلق للغاية.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/مستشفي-300x213.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/مستشفي-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالصحةكشف مدير مشفى الذرة بالعاصمة السودانية الخرطوم، عن نقص حاد في إختصاصيي الأورام، وكوادر التمريض، اضافة الى انعدام خدمات التشخيص والعمليات. وقال مدير المشفى، دفع الله أبو إدريس، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، اليوم الثلاثاء، ان مرضى السرطان يضطرون لإجراء الفحوصات والعمليات خارج المستشفى وبكُلفة عالية. وطالب الحكومة بإنشاء مركز آخر لعلاج...صحيفة اخبارية سودانية