اقر وزير النفط السوداني، محمد عوض زايد، بفشل وزارته في السيطرة على وكلاء توزيع غاز الطهي لضبط المضاربات والتلاعب بالسلعة المهمة. وقال أمام البرلمان، اليوم الاثنين، ” لا استطيع توفير 5 ألف حارس لمراقبة وكلاء توزيع الغاز، والتأكد من أن السلعة تذهب للمستهلك”.

ووجه نواب برلمانيون، وزير النفط بإيجاد حلول سريعة لأزمة غاز الطهي، التي تشهدها البلاد، منذ نحو شهر.

وقال الوزير، ان “ديون شركات البترول على الحكومة ارتفعت بصورة كبيرة، ووصلت مديونية إحدى الشركات الصينية إلى 2 مليار دولار، وتزيد كل يوم”.

واتهم  زايد، وزارة المالية بــ” عدم الوفاء بالتزاماتها تجاه الشركاء في القطاع النفطي مما اثر سلباً على قطاع الشركات”.

 وكان وزير النفط، قد أرجع الندرة في غاز الطهي لأعمال الصيانة بمصفاة الخرطوم التي تمد الاستهلاك المحلي من الغاز بنحو 80%.

وشهدت البلاد، مع مطلع العام الجاري، ازمة  خانقة في غاز الطهي لجأت على اثرها الحكومة لسد النقص بالاستيراد من الخارج.

 

208 مليون طن متري عجز  في المنتجات النفطية ونضوب بعض الآبار

 واعلن الوزير، امام البرلمان، اليوم الاثنين، ان السودان يواجه عجزاً  كبيرا في المنتجات النفطية، يستوجب استيراد 208 مليون طن متري لتغطية العجز.

واعتبر زايد ان التوترات الامنية والخلافات بين السكان  بمواقع شركة النيل الكبرى بمربعي 2، و4 ، بالاضافة الى التعديات والاعتراضات التي تواجهها شركة (بتروانرجي) بمربع 6 من ابرز المهددات التي تواجه توفر المنتجات البترولية. وأعلن عن نضوب طبيعي لبعض الآبار.

واعلن زايد، سعي الوزارة لانتاج 4709 مليون برميل من النفط الخام، في العام 2016م، بمتوسط 13104 برميل في اليوم ، وزيادة الاحتياطي النفطي بـ 75 مليون برميل.

الخرطوم – الطريق

وزير النفط السوداني: نحتاج لإستيراد 208 مليون طن متري من المشتقات البتروليةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/76i-300x148.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/76i-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتاقر وزير النفط السوداني، محمد عوض زايد، بفشل وزارته في السيطرة على وكلاء توزيع غاز الطهي لضبط المضاربات والتلاعب بالسلعة المهمة. وقال أمام البرلمان، اليوم الاثنين، ' لا استطيع توفير 5 ألف حارس لمراقبة وكلاء توزيع الغاز، والتأكد من أن السلعة تذهب للمستهلك'. ووجه نواب برلمانيون، وزير النفط بإيجاد حلول...صحيفة اخبارية سودانية