سيطرت خلافات على قيادات حركة التحرير والعدالة الموقعة على اتفاقية سلام “الدوحة” مع الحكومة السودانية، وبرزت مؤشرات انقسام في صفوف الحركة بسبب إنفاذ بند الترتيبات الأمنية.

وبينما عقد الأمين العام للحركة، ووزير الصحة بحر ادريس أبوقردة لقاءً صحافياً صباح اليوم الأحد بقاعة الصداقة بالخرطوم، نظمت قيادات أخرى مؤتمراً صحافياً متزامناً بمقر السلطة بضاحية قاردن سيتي برئاسة نائب رئيس الحركة حيدر جالكوما.

ووقّعت حركة التحرير والعدالة التي تضم 19 فصيلاً ويراسها التيجاني السيسي، اتفاقاً مع الحكومة السودانية في العاصمة القطرية الدوحة في يوليو 2011م، وظل الاتفاق يترنح بين الفينة والأخرى.

 ونشبت خلافات داخل الحركة بسبب الاسماء المقدمة لشغل مواقع بعضها عليا في القوات المسلحة والشرطة وفق بند الترتيبات الامنية. ويتهم قادة عسكريون رئيس الحركة التيجاني السيسي بابعاد جنود الحركة الذين كانوا في صفوفها قبل توقيع اتفاق “الدوحة” واستبدالهم بمليشيات انشأها  السيسي والمقربون منه لتقديمهم الي لجنة الترتيبات الامنية.

 فيما تتهم  حركة التحرير والعدالة، مجموعة “القيادات العسكرية”، بالتشويش على اتفاق الترتيبات الأمنية الوارد في اتفاق الدوحة مع الحكومة السودانية وعرقلة تنفيذه. وتبرأت الحركة من هذه المجموعة التي قالت إنها مجهولة الهوية وتدَّعي التبعية للتحرير والعدالة.

واتهم المتحدث الرسمي باسم حركة التحرير والعدالة احمد فضل، الأمين العام للحركة بحر ادريس ابوقردة ومجموعات داخل الحركة بالسعي لتعطيل تنفيذ الترتيبات الأمنية لمقاتلي الحركة.

في وقت، استبعد نائب رئيس الحركة حيدر جالكوما، حدوث انشقاق وسط قيادات الحركة قائلاً “لقد سئمنا من الانشقاقات وليست هناك مبررات موضوعية لانشقاق ابوقردة.

واقر جالكوما، اقر بتباين في وجهات النظر مع الامين العام للحركة حول الترتيبات الأمنية.

وقال موجهاً حديثه للامين العام “ان كانت هناك مشاكل يجب ان نجلس كقيادة للحركة لإحتواءها من اجل وحدة الكلمة” واضاف “الوقت ما زال مبكراً للحديث حول الانشقاقات وتابع “اذا خرج فصيل او فصيلين ستظل الأغلبية موحدة وموجودة”.

وبالمقابل نفى الأمين العام للحركة بحر ادريس ابوقردة، حدوث اي انشقاق داخل صفوف الحركة. وقال “اي شخص يتحدث عن انشقاق يعبر عنه كشخص”. وشدد على تماسك الحركة وان الحركة شرعت في التحول الى حزب سياسي.

الخرطوم- الطريق

بوادر إنشقاق في حركة التحرير والعدالةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/السيسي-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/السيسي-95x95.jpgالطريقأخباردارفورسيطرت خلافات على قيادات حركة التحرير والعدالة الموقعة على اتفاقية سلام 'الدوحة' مع الحكومة السودانية، وبرزت مؤشرات انقسام في صفوف الحركة بسبب إنفاذ بند الترتيبات الأمنية. وبينما عقد الأمين العام للحركة، ووزير الصحة بحر ادريس أبوقردة لقاءً صحافياً صباح اليوم الأحد بقاعة الصداقة بالخرطوم، نظمت قيادات أخرى مؤتمراً صحافياً متزامناً...صحيفة اخبارية سودانية