أبدى رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسي، عدم قناعته باداء المليشيات الحكومية المسلحة باقليم دارفور المضطرب غربي السودان.

وهاجم السيسي، اداء التشكيلات المسلحة بالاقليم وقال لدى مخاطبته حشدا جماهيرا الثلاثاء بجنوب دارفور، “أنا لا أؤمن بالدفاع عن الدولة من قبل جماعات مسلحة خارج الأطر الرسمية للدولة”.

وتُتهم مليشيات عديدة تقاتل الى جانب الحكومة بدارفور بإرتكاب انتهاكات واسعة بالاقليم، ويبرز اسم (قوات الدعم السريع) – وهو الإسم الذي تطلقه الحكومة علي المليشيا المعروفة شعبياً بـ(الجنجويد)- كأكبر قوة متهمة بإرتكاب إنتهاكات ضد المدنيين.

وتدافع الحكومة السودانية عن هذه القوات وتؤكد على نظاميتها وتبعيتها المباشرة لجهاز الامن والمخابرات في السودان.

وتضم تشكيلات المليشيات الحكومة بدارفور الى جانب الجنجويد كقوات حرس الحدود والتشكيلات القبلية الأخرى كقوات حليفة للنظام السوداني لا يسيطر عليها الجيش السوداني.

وتتهم المتحدثة الاعلامية السابقة ببعثة الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة (يوناميد) في السودان، عائشة البصري، الحكومة بالتخلص من مليشياتها بالدمج والتذويب في القوات الحكومية، لجهة أن الأمم المتحدة كانت قد أمهلت الاخيرة (30) يوماً لنزع سلاح الجنجويد في العام 2004 وبدلاً من تنفيذ ذلك دمجت المليشيات في قوات حرس الحدود.

وأوضحت البصري في حديث سابق لـ(الطريق) بأن الحكومة السودانية أعترفت بدمج المليشيات بالقوات الحكومية وقوات ابوطيرة، واضافت ” اصبح هولاء الجنود ينتمون الى قوات نظامية قتالية لكن سلوكهم مختلف ويدعو للقلق”.

نيالا-الطريق 

السيسي: لا يمكن الدفاع عن الدولة بمليشيات غير رسمية بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مسلحون-في-دارفور-...-300x125.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/مسلحون-في-دارفور-...-95x95.jpgالطريقأخبارالجنجويد,دارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورأبدى رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسي، عدم قناعته باداء المليشيات الحكومية المسلحة باقليم دارفور المضطرب غربي السودان. وهاجم السيسي، اداء التشكيلات المسلحة بالاقليم وقال لدى مخاطبته حشدا جماهيرا الثلاثاء بجنوب دارفور، 'أنا لا أؤمن بالدفاع عن الدولة من قبل جماعات مسلحة خارج الأطر الرسمية للدولة'. وتُتهم مليشيات عديدة تقاتل الى...صحيفة اخبارية سودانية