احصت سلطات ولاية جنوب دارفور غربي السودان، 6 جرحى اصيبوا بطلقات نارية في المظاهرات التي تجدد اليوم الثلاثاء بمدينة نيالا تنديدا بمقتل مواطن على يد “قوات الدعم السريع”- التابعة لجهاز الأمن والمعروفة شعبيا بـ”الجنجويد”.

وطبقا لتقرير رسمي اطلعت عليه (الطريق)، فان 6 من المتظاهرين اصيبوا بطلقات نارية في مناطق مختلفة من اجسادهم، فيما أشار والى الولاية في مؤتمر صحفي عقب الاحداث الى اصابة 9 بينهم 5 مواطنين و3 من القوات النظامية.

وقتل مواطن يعمل في بيع الهواتف النقالة بالسوق الشعبي، على يد عناصر من قوات الدعم السريع، أمس الاثنين، وروى شهود بالسوق لـ(الطريق)، انهم شاهدوا ثلاثة من أفراد القوة يعتدون على القتيل بـ”سوط” فأستل المجني عليه سكينا، لكن أحد افراد القوة اطلق عليه الرصاص وأرداه قتيلا في الحال.

وحصدت “قوات الدعم السريع” التي تكونت في العام 2003، إنتقادات واسعة على الصعيد المحلي والدولي، وهي إمتداد لمليشيات قوامها رجال القبائل ذات الاصول العربية في دارفور، وتعرف محلياً بـ(الجنجويد).

وخرج آلاف المواطنين من الأحياء الجنوبية لمدينة نيالا واتجهوا إلى وسطها بعد ان انضم اليهم طلاب المدارس. لكن قوة من الشرطة تصدت للمحتجين واطلقت الرصاص الحي في الهواء والغاز المسيل للدموع لتفريق جموع المتظاهرين.

وسارعت القوات المسلحة بنشر آليات عسكرية ثقيلة قرب المؤسسات الحكومة وعلى رأسها أمانة الحكومة بوسط المدينة، التي اغلقت فيها المؤسسات الحكومة والسوق الرئيسية.

وخرج المئات من المواطنين، ليل الاثنين، في مظاهرات عقب تشييع جثمان القتيل. واتجه المتظاهرون إلى منزل والى الولاية، لكن قوة من الشرطة فرقتهم بالغاز المسيل للدموع واغلقت الطرق المؤدية لسكن الوالي.

من جتهم، اتهم والى الولاية آدم محمود جارالنبي، اصحاب اجندات ومتفلتين بتنظيم الاحتجاجات. وشدد في مؤتمر صحفي اليوم، على ان حكومته لن تسمح لاي تجمع او تظاهر غير شرعي بالمدينة التي قال انها شهدت استقرار طيلة العام الماضي.

واكد جار النبي، تحفظ السلطات على الجاني واتخاذ الاجراءات القانونية ضده.

وتفرض حكومة ولاية جنوب دارفور، حالة الطوارئ، منذ منتصف يوليو الماضي، للسيطرة علي الوضع الأمني الفالت بالولاية، إلا ان حوادث عديدة وقعت بعيد اعلان الطوارئ.

الخرطوم- الطريق

إصابة 6 متظاهرين بطلقات نارية في نيالاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/مظاهرات-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/مظاهرات-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,الجنجويد,دارفور  احصت سلطات ولاية جنوب دارفور غربي السودان، 6 جرحى اصيبوا بطلقات نارية في المظاهرات التي تجدد اليوم الثلاثاء بمدينة نيالا تنديدا بمقتل مواطن على يد “قوات الدعم السريع”- التابعة لجهاز الأمن والمعروفة شعبيا بـ”الجنجويد”. وطبقا لتقرير رسمي اطلعت عليه (الطريق)، فان 6 من المتظاهرين اصيبوا بطلقات نارية في مناطق مختلفة...صحيفة اخبارية سودانية