هجر بعض سكان قري ومناطق عيت، وعدارت، ومرافيت، وعقيق،  بجنوب طوكر، ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، مناطقهم بسبب شح المياه الصالحة للشرب.

وقال مواطنون لـ (الطريق) ” إن عجز الحكومة عن توفير مضخات وطلمبات المياه، بالإضافة إلى جفاف الآبار وعدم هطول الأمطار تعد من الأسباب الرئيسية لمشكلة شح المياه ” .

وقال النائب بالمجلس التشريعى لولاية البحر الأحمر حامد إدريس سليمان لـ (الطريق) ” أبلغنا إدارة المياه ببورتسودان بالمشكلة التى تعانى منها هذه المناطق فى جانب سبيل توفير مياه صالحة للشرب إلا أنهم لم يعملوا على حلها “.

ويذهب ناشطون سياسيون من ابناء تلك المناطق إلى الحديث  عن أن ما تعاني منه مناطق جنوب طوكر من إهمال يتم بشكل متعمد من قبل حكومة ولاية البحر الاحمر التى تريد إفراغ تلك المناطق من السكان عبر تهميشها وإفقارها من مقومات الحياة .

بورتسودان – الطريق

الطريقأخبارشرق السودانهجر بعض سكان قري ومناطق عيت، وعدارت، ومرافيت، وعقيق،  بجنوب طوكر، ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، مناطقهم بسبب شح المياه الصالحة للشرب. وقال مواطنون لـ (الطريق) ' إن عجز الحكومة عن توفير مضخات وطلمبات المياه، بالإضافة إلى جفاف الآبار وعدم هطول الأمطار تعد من الأسباب الرئيسية لمشكلة شح المياه '...صحيفة اخبارية سودانية