ألقت الشرطة السودانية، اليوم الاثنين، القبض على أربعة مهربي بشر سودانيين، بجانب 21 اثيوبياً، أثناء عملية تهريب بشر، بين منطقتي القلابات ودوكة، بولاية القضارف، شرقي السودان.

ونقلت مصادر متطابقة، من مدينة القضارق، لـ(الطريق) ، ان “الشرطة اوقفت حافلة ركاب على متنها 21 اثيوبياً، يقودها سوداني، بجانب عربة بوكس على متنها ثلاثة سودانيين. أثناء عملية تهريب اثيوبيين إلى داخل الاراضي السودانية… وحولت جميع المقبوض عليهم إلى قسم شرطة القضارف، وبدأت التحريات مع السودانيين الأربعة بشأن تهريب 21 اثيوبياً إلى السودان، دون الحصول على وثائق سفر”- طبقاً للمصادر.

وتنتشر عمليات التهريب والإتجار بالبشر على نطاق واسع، بمناطق شرق السودان، وتسعى الحكومة السودانية الى مكافحة تلك العمليات. وطالبت المجتمع الدولي بدعم جهودها في هذا الصدد في مؤتمر اقيم في الخرطوم العام 2014م.

واستولى رجال قبائل مسلحون، في يونيو الماضي، على شاحنة تابعة لمفوضية شؤون اللاجئين على متنها 49 لاجئاً ارتريا كانت تقلهم من مخيم ود شريفي بمدينة كسلا الى معسكر الشجراب، حررتهم السلطات السودانية لاحقا في منطقة البطانة.

وتتهم منظمات حقوقية دولية، مسئولي أمن سودانيين بالضلوع في عمليات الاتجار بالبشر، التي تتم بين مناطق شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية.

الخرطوم، القضارف – الطريق

مصادر: القبض على أربعة مهربي بشر في "القلابات" شرقي السودانالطريقأخبارالاتجار بالبشر,تجارة البشر بشرق السودانألقت الشرطة السودانية، اليوم الاثنين، القبض على أربعة مهربي بشر سودانيين، بجانب 21 اثيوبياً، أثناء عملية تهريب بشر، بين منطقتي القلابات ودوكة، بولاية القضارف، شرقي السودان. ونقلت مصادر متطابقة، من مدينة القضارق، لـ(الطريق) ، ان 'الشرطة اوقفت حافلة ركاب على متنها 21 اثيوبياً، يقودها سوداني، بجانب عربة بوكس على متنها...صحيفة اخبارية سودانية