اعلن والي ولاية جنوب دارفور، آدم محمود جار النبي، اليوم الخميس، تشكيل لجنة تحقيق حول حادثة مقتل مواطن على يد افراد من قوات الدعم السريع المعروفة شعبيا بـ”الجنجويد” وما اعقبها من مظاهرات احتجاجية بمدينة نيالا.

وقتل مواطن يعمل في بيع الهواتف النقالة بالسوق الشعبي، على يد عناصر من قوات الدعم السريع، الاثنين الماضي، وروى شهود بالسوق لـ(الطريق)، انهم شاهدوا ثلاثة من أفراد القوة يعتدون على القتيل بـ”سوط” فأستل المجني عليه سكينا، لكن أحد افراد القوة اطلق عليه الرصاص وأرداه قتيلا في الحال.

ووطبقا لقرار لجنة التحقيق الذى اصدره والى الولاية، فان اللجنة ضمت قاضٍ وممثلين للشرطة والامن والقوات المسلحة، على ان تقوم اللجنة بالتحقيق وتقصي الحقائق والتحري حول الآثار التي ترتبت على الحادثة وحصر الخسائر والمصابين في المظاهرات  التي أعقبت حادثة القتل بجانب تحديد المشتبه فيهم والتحري معهم على أن ترفع اللجنة تقريرها في أقرب وقت.

وتظاهر آلاف المواطنين يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، احتجاجا على مقتل المواطن. لكن قوة من الشرطة تصدت للمحتجين واطلقت الرصاص الحي في الهواء والغاز المسيل للدموع لتفريق جموع المحتجين.

واحصت سلطات الولاية، 6 جرحى اصيبوا بطلقات نارية في المظاهرات.

الخرطوم-الطريق

جنوب دارفور تحقق في مقتل مواطن على يد (الدعم السريع)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/نيالا..-300x162.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/نيالا..-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,الجنجويداعلن والي ولاية جنوب دارفور، آدم محمود جار النبي، اليوم الخميس، تشكيل لجنة تحقيق حول حادثة مقتل مواطن على يد افراد من قوات الدعم السريع المعروفة شعبيا بـ'الجنجويد' وما اعقبها من مظاهرات احتجاجية بمدينة نيالا. وقتل مواطن يعمل في بيع الهواتف النقالة بالسوق الشعبي، على يد عناصر من قوات الدعم...صحيفة اخبارية سودانية