هاجم وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، رئيس الوفد الحكومي لمفاوضات “المنطقتين” ، الحركة الشعبية-شمال، ورهن التقدم في حل ازمة ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان بتخلى الحركة عن ما سماه بـ “الاجندات الخارجية”.

وتقاتل الحكومة السودانية قوات الحركة الشعبية شمال في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان منذ العام 2011. ومنذ ذلك التاريخ فشلت عدة جولات تفاوضية بين الاطراف تحت رعاية الاتحاد الافريقي.وتتمسك “الشعبية” بحلول شاملة للازمة السودانية فيما تصر الحكومة على مناقشة قضية المنطقتين فقط.

واشار غندور، الى ان “الشعبية” تتعنت وتدفع بمطالب غير واقعية والتي يصل بعضها لحد الأمنيات وتجاوز الشركاء الآخرين في داخل السودان الامر الذى جعل من فرص الوصول لاتفاق غير ممكن.

وابدى الوزير السوداني، امله في أن تكون الفترة الماضية قدمت درسا مفيدا للطرف الآخر وتأكيد على أن السلاح مهما بلغت قوته والدعم الخارجي مهما بلغت ذروته لن يؤدي إلى تحقيق أحلام سياسية.

وقال غندور في مقابلة مع وكالة السودان لللانباء، “الطريق الوحيد هو الحوار وهذا لن يحدث إلا إذا انفصل البعض من الأجندات الخارجية”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/جنوب-كردفان1-95x95.jpgالطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفانهاجم وزير الخارجية السوداني، ابراهيم غندور، رئيس الوفد الحكومي لمفاوضات 'المنطقتين' ، الحركة الشعبية-شمال، ورهن التقدم في حل ازمة ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان بتخلى الحركة عن ما سماه بـ 'الاجندات الخارجية'. وتقاتل الحكومة السودانية قوات الحركة الشعبية شمال في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان منذ العام 2011. ومنذ ذلك...صحيفة اخبارية سودانية