قال متمردو جنوب السودان اليوم الثلاثاء، إن جنود الحكومة شنوا هجمات على مواقعهم في ولاية الوحدة الغنية بالنفط في انتهاك لاتفاق سلام وقع في أغسطس.

وانزلقت أحدث دولة في العالم إلى الحرب الأهلية في ديسمبر 2013 عندما انتهى خلاف بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار بقتال.

وتحت ضغط من دول الجوار ومن احتمال فرض عقوبات وقع مشار زعيم المتمردين اتفاق سلام يوم 17 أغسطس آب وحذا كير حذوه بعدها بعشرة أيام رغم أن الجانبين سارعا بتبادل الاتهامات بشن هجمات.

وقال المتحدث باسم المتمردين الكولونيل وليام جاتجياث دينج في بيان إن قوات الحكومة ضربت ثمانية مواقع في مناطق متعددة من الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون في ولاية الوحدة يومي الأحد والاثنين.

وقال دينج “من المؤسف أن هذه الهجمات حدثت في وقت تحتاج فيه البلاد للسلام ويعد فيه الفريق المتقدم من الحركة الشعبية لتحرير السودان- الجيش الشعبي لتحرير السودان لزيارة جوبا من أجل توعيه المدنيين بشأن معاهدة السلام التي وقعت بين الحكومة والمعارضة”.

وأضاف في إشارة للحكومة “فصيل الجيش الشعبي لتحرير السودان –جوبا- يريد أن ينتزع منا مزيدا من الأراضي وسيعرض هذا عملية السلام للخطر”.

الطريق+وكالات

متمردو جنوب السودان يتهمون الحكومة بانتهاك اتفاق السلام ومهاجمة مناطق سيطرتهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/kkk-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/kkk-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقال متمردو جنوب السودان اليوم الثلاثاء، إن جنود الحكومة شنوا هجمات على مواقعهم في ولاية الوحدة الغنية بالنفط في انتهاك لاتفاق سلام وقع في أغسطس. وانزلقت أحدث دولة في العالم إلى الحرب الأهلية في ديسمبر 2013 عندما انتهى خلاف بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار بقتال. وتحت ضغط من...صحيفة اخبارية سودانية