طالب شركاء مفوضية مراقبة اتفاق السلام في جنوب السودان، اليوم الأحد، الرئيس سلفاكير ميارديت، بوقف ملاحقة زعيم المعارضة المسلحة رياك مشار، وقواته.

وعقد في العاصمة السودانية الخرطوم، صباح الأحد، الاجتماع الثالث لشركاء مفوضية مراقبة اتفاق السلام في الجارة جنوب السودان، بمشاركة رئيس المفوضية فستوسي موقاي، ومبعوثو كل من الصين والولايات المتحدة والنرويج والاتحاد الأوروبي، إلى جانب ممثلي الدول الأعضاء بالهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا “إيغاد”.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع الشركاء “إن المشاركين توصلوا لعدة توصيات من بينها، وقف ملاحقة رياك مشار وقواته، والعودة للتفاوض من أجل الوصول الي اتفاق لوقف القتال، وإغاثة المحتاجين”.

وأضاف غندور، أن المجتمعين طالبوا طرفي النزاع “بوقف القتال في ولايتي غرب ووسط الاستوائية.

من جانبه أعرب المبعوث الصيني لدولتي السودان وجنوب السودان، جون وا، عن أمله في أن يفضي لقائهم إلى “تعزيز السلام في جنوب السودان”، وقال “نحن نشعر بالأسف الشديد حيال اعمال العنف الدائرة في جنوب السودان”.

الخرطوم- الطريق

شركاء مراقبة سلام جنوب السودان يطالبون سلفاكير بالكف عن ملاحقة مشارالطريقأخبارجنوب السودانطالب شركاء مفوضية مراقبة اتفاق السلام في جنوب السودان، اليوم الأحد، الرئيس سلفاكير ميارديت، بوقف ملاحقة زعيم المعارضة المسلحة رياك مشار، وقواته. وعقد في العاصمة السودانية الخرطوم، صباح الأحد، الاجتماع الثالث لشركاء مفوضية مراقبة اتفاق السلام في الجارة جنوب السودان، بمشاركة رئيس المفوضية فستوسي موقاي، ومبعوثو كل من الصين والولايات...صحيفة اخبارية سودانية