قالت المعارضة المسلحة الموالية لنائب الرئيس السابق، ريك مشار بجنوب السودان ان استهداف عمال الاغاثة الدوليين يعتبر “جريمة حرب”، كما طالبت باجراء تحقيق فورى حول حادثة مقتل ستة من عمال الاغاثة التابعين للامم المتحدة بمنطقة بيبور شرقى البلاد فى كمين نصبه لهم مسلحين مجهولين امس الاول.

وادان ، نائب المتحدث باسم المعارضة المسلحة، فول قبريال لام، فى بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، الحادثة، مشيرا الى انهم فى المعارضة :”يحترمون المجهود الجبار الذى يقوم به عمال الاغاثة فى مساعدة المواطنين المتضررين من الحرب و المجاعة فى القرى ومعسكرات النازحين التابعة للامم المتحدة ، انه من المؤسف ان يقابل هذا الدور العظيم بالقتل و الاستهداف”.

واتهم لام، القوات الحكومية بالوقوف وراء مقتل عمال الاغاثة امس الاول، واضاف بالقول:” المنطقة التى قتل فيها موظفى الاغاثة تقع تحت سيطرة القوات الحكومية ، نحن ندين هذا الفعل البربرى وندعوا لاجراء تحقيق مستقل فى هذا الفعل الاجرامى”.

  وكانت الأمم المتحدة، اعلنت عن مقتل ستة من عمال الاغاثة  التابعين لمنظمات دولية فى كمين نصبه لهم مسلحين مجهولين امس الاول بينما كانوا فى طريقهم من العاصمة جوبا الى منطقة بيبور الواقعة شوقى العاصمة جوبا.

ويعتبر هذا الحادث هو الأعلى من حيث عدد المستهدفين فى جنوب السودان منذ اندلاع الحرب فى جنوب السودان.

وقتل فى جنوب السودان حوالي ٧٩ من عمال الاغاثة المحليين والدوليين منذ تجدد اعمال العنف فى ديسمبر ٢٠١٣ بمن فيهم ١٢ تم قتلهم منذ بداية هذا العام فى مناطق متفرقة بالبلاد.

جوبا- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/مشار.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/مشار.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانقالت المعارضة المسلحة الموالية لنائب الرئيس السابق، ريك مشار بجنوب السودان ان استهداف عمال الاغاثة الدوليين يعتبر 'جريمة حرب'، كما طالبت باجراء تحقيق فورى حول حادثة مقتل ستة من عمال الاغاثة التابعين للامم المتحدة بمنطقة بيبور شرقى البلاد فى كمين نصبه لهم مسلحين مجهولين امس الاول. وادان ، نائب المتحدث...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية