قال متمردون في جنوب السودان إنهم سيطروا على بلدة تقع عند الحدود مع أوغندا وقتلوا 14 جنديا أثناء المعركة، وهو ما نفته الحكومة واعتبرته ادعاء “سخيفا ولا أساس له”.

وقال المتمردون الموالون لريك مشار النائب السابق للرئيس، وقائد المعارضة الحالي، إنهم أطلقوا سراح سجناء، يوم الاثنين، من سجن في بلدة كاجو كيجي التي تبعد حوالي 100 كيلومتر جنوبي العاصمة جوبا.

وقالت الحكومة إن المتمردين هجموا على السجن وأطلقوا سراح عددا من الأشخاص الذين وصفتهم بالأسرى ثم غادروا.

وقال المتحدث باسم الحكومة سانتو دوميك شول، لوكالات أنباء: “إنها أكاذيب اختلقها المتمردون عن إقدامهم على قتل واعتقال أشخاص.”

وقالت الأمم المتحدة إن ربع سكان جنوب السودان على الأقل نزحوا جراء الحرب الأهلية المستمرة منذ ثلاث سنوات في البلاد والتي بدأت بقرار الرئيس سلفا كير عزل نائبه مشار عام 2013.

كما فر الكثير من السكان داخل وحول كاجو كيجي إلى أوغندا المجاورة هربا من القتال.

الخرطوم – الطريق+ وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/رياك-مشار-300x205.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/رياك-مشار-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقال متمردون في جنوب السودان إنهم سيطروا على بلدة تقع عند الحدود مع أوغندا وقتلوا 14 جنديا أثناء المعركة، وهو ما نفته الحكومة واعتبرته ادعاء 'سخيفا ولا أساس له'. وقال المتمردون الموالون لريك مشار النائب السابق للرئيس، وقائد المعارضة الحالي، إنهم أطلقوا سراح سجناء، يوم الاثنين، من سجن في بلدة...صحيفة اخبارية سودانية