قال رئيس البرلمان السوداني، ابراهيم احمد عمر، ان الهيئة التشريعية في البلاد “لن تبصم تعديلات الدستور المقترحة من رئاسة الجمهورية وسيتم اخضاعها للاجراءات التي يقتضيها القانون واللوائح”.

وتناقش لجنة برلمانية منذ وقت تعديلات دفعت بها الرئاسة السودانية تمثل مطلوبات قوى سياسية شاركت في الحوار الوطني الذى دعت له الحكومة وانتهي الى وثيقة وطنية اكتوبر الماضي.

واشار عمر، الى ان الهيئة التشريعية ولجنة التعديلات الدستورية لهما كافة الصلاحيات في اجراء اي تعديل  مناسبا قبل ايداع تقرير التعديلات البرلمان.

وقال رئيس البرلمان في مؤتمر صحفي اليوم الاحد، ” اي تعديل لابد وان يمر بالمراحل التي اقرها الدستور طالما ان النظام قائم، ودستور البلاد لم يلغ”.

وقطع عمر، بحق اللجنة في تقديم اي رأي وفقا للنظام الدستور المعروف ، بينما القرار النهائي لدى الهيئة التشريعية القومية ترفضه او تقبله. وقال “الحوار الوطني بقرارته ومخرجاته، لايعني  الغاء الدستور، او  النظام القائم وتنفذ قراراته  في اطار الدستور والنظام القائمين.

وكان القيادي بحزب المؤتمر الشعبي- احد ابرز احزاب الحوار-  كمال عمر،  اكد في وقت سابق ان البرلمان لايملك الحق في اي اضافة للتعديلات الدستورية ، واعتبر ان مهمته تنحصر في اجازة التعديلات وفق مخرجات الحوار فقط.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/h-2.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/h-2.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارتشريعاتقال رئيس البرلمان السوداني، ابراهيم احمد عمر، ان الهيئة التشريعية في البلاد 'لن تبصم تعديلات الدستور المقترحة من رئاسة الجمهورية وسيتم اخضاعها للاجراءات التي يقتضيها القانون واللوائح'. وتناقش لجنة برلمانية منذ وقت تعديلات دفعت بها الرئاسة السودانية تمثل مطلوبات قوى سياسية شاركت في الحوار الوطني الذى دعت له الحكومة وانتهي...صحيفة اخبارية سودانية